أستمع الى المقال

تمهيد حول مواقع الـ Hyip

انتشرت خلال السنوات القليلة الماضية مواقع باتت تعرف باختصار الـ Hyip الاستثمارية أو كما تعرف بـ
High-yield investment program“” ويعني ذلك برنامج استثمار لقاء عوائد مرتفعة.

ورافق ظهور العملات الرقمية انتشار مثل هذه المواقع التي تعرض برامج استثمارية على المستخدمين مع عوائد مرتفعة.

وقد تصل الأرباح لأرقام مثل 5% أرباح يومية أو 18% أرباح أسبوعية من قيمة رأس المال المودع بها، لكن في ذات الوقت تبين أن قسم كبير من هذه المواقع احتيالية.

ووفق ما رصدناه، فقد وقع الكثير من المستخدمين ضحايا مواقع تعمل بهذا النظام الاستثماري بسبب قلة خبرتهم في البحث عنها أو نتيجة توصيات شاهدوها عبر الإنترنت من ناشرين ينصحون بالاستثمار بمثل هذه المواقع.

ما هو برنامج الاستثمار عالي العوائد “Hyip”

حسب تعريفات متعددة لهذا البرنامج فهو عبارة عن استثمار غالباً ما يكون احتيالي وغير مسجل أصولاً.

ويعد المستثمرين بعوائد مرتفعة تتجاوز 100% من رأس المالي في أقل من سنة ويستخدم خلالها أدوات واستراتيجيات استثمارية لا مصادر لها.

وتلجأ المواقع الاستثمارية التي تعتمد هذا النظام إلى استخدام عبارات اقتصادية تجذب المستخدمين مثال على ذلك:

100 دولار + أسبوع = 120 دولار

تقتصر المواقع المستخدمة لهذا الأسلوب على ذكر مجال استثمارها لكن لا يوجد أية مصادر للتأكد من ذلك.

ومن المجالات التي تنشط بها الادعاء باستثمار أموال المودعين بتداول العملات الرقمية أو التسويق أو تعدين العملات أو غير ذلك.

مواقع وناشرون لمراقبة ومراجعة مواقع الاستثمار “Hyip”

مع انتشار هذه المواقع التي تأخذ شكلاً استثمارياً في الظاهر، تزامن معها انتشار العديد من المواقع الأخرى التي ترتكز وظيفتها على تقييم هذه المواقع ومراقبة عملها وأدائها.

ويأخذ الكثيرون من هذه المنصات التي تعرف اليوم باسم “HYIP monitor” كمصدر للتأكد في مدى مصداقية المواقع الاستثمارية من حيث دفع العوائد والإيداعات وتعليقات المستثمرين وغير ذلك.

مع ذلك، تقدم منصات الـ “HYIP monitor” مجموعات خدمات من بينها الإعلانات للمواقع الاستثمارية ما يجعلها حسب رأي ناشرين على يوتيوب ليست موثوقة مئة بالمئة.

في السياق، هناك ناشرون وبالأخص على منصة يوتيوب، لديهم قنوات متخصصة فقط في مجال الاستثمار وفق نظام “Hyip”.

ولاحظنا طرق مراجعتهم لهذه المواقع ودعوة المتابعين بطريقة غير مباشرة للاستثمار في بعض المواقع.

وحسب عدة مقاطع مصورة تابعناها لهم، فإنهم كانوا قد تحدثوا عن مواقع استثمارية “مغلقة اليوم” ولا يعرف ما مصير إيداعات المستثمرين فيها.

قد يهمك: تحليل المواقع الإلكترونية: أدوات واستراتيجيات تسهل عليك ذلك

لماذا يجب الحذر من مواقع الاستثمار “Hyip”

هناك العديد من النقاط التي رصدناها أثناء البحث في الموضوع تجعلنا ندعو للحذر من التعامل مع مثل هذه المواقع الاستثمارية.

ونذكر لكم ما رصدناه باختصار كما يلي:

  • نادراً ما ستلاحظ استمرارية مواقع الـ HYIP الاستثمارية التي تعمل وفق نظام الاستثمار عالي العوائد.
  • إن وجدت موقعاً استمر ستلاحظ أنك تحتاج وقتاً طويلاً لإعادة رأس المال وفق الخطط الاستثمارية المعروضة.
  • تكاليف إنشاء موقع استثماري ليست كبيرة في الوقت الذي تنتشر فيه مواقع تعرض قوالب استثمارية للبيع بأسعار قليلة مع وجود أكثر من نوع سكريبت يجعل أصحاب هذه المواقع يتحكمون بطرق الدفع والإيداع وغير ذلك.
  • الأرقام الواردة في معظم مواقع الـ HYIP الاستثمارية وفق هذا النظام لا تصدق، بعضها يعدك باسترجاع رأس المال وتحقيق الأرباح خلال ساعات!
  • أغلب المواقع لا توفر طرق الدفع الآمنة بينما يعتمد معظمها على المحافظ الإلكترونية الخاصة بالعملات الرقمية.
  • غير واقعية من حيث طرق الاستثمار بحيث تدّعي هذه المواقع الربح الدائم دون خسارة!

أخيراً … نذكر مثال على موقع “Hyip” وهو موقع “ai marketing” الذي ذاع صيته منذ قرابة سنة.

ويدعي أنه يعمل بنظام التسويق وبيع المنتجات “دون خسارة” معتمداً على روبوت لتحقيق ذلك إضافة لوسائل استثمارية أخرى مثل الكاش باك وغيرها، بينما توقف عن الدفع للمودعين منذ فترة.

اقرأ أيضا: ما هو مجال CPA وأبرز منصات عروض الـ CPA

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.