أستمع الى المقال

مواقع الويب والتطبيقات، والمتاجر الإلكترونية إلى المواقع التي تقدم خدمات مثل السفر والأخبار والتجارة إلى منصات التواصل الاجتماعي، العديد منها تقوم باستخدام ما يدعى ب “الأنماط المظلمة” والمقصود بها التكتيكات والأساليب المستخدمة بشكل إلزامي على المستخدمين، لكن تكون بطابع وتصميم جميل ومحبب، وصفها العديد من النقاد، بأنه يتم استخدامها للتلاعب بالسلوك الرقمي الخاص بالمستخدمين بشكل قانوني.

نشأة المصطلح وأصوله

مصطلح الأنماط المظلمة، تمت صياغته من قبل هاري بريجنول، أخصائي في مجال دراسة تجربة المستخدم وباحث في مجال التفاعلات بين الإنسان والحاسوب، حيث قال لوكالة CNN Business إنه لاحظ هذه التكتيكات عندما أخبر أحد عملائه، بأن العديد من الأشخاص المشاركين في التجارب قد شعروا بأنهم قد خُدعوا ببعض النقاط الموجودة في تصميم موقع العميل، وما أثار دهشة بريجنول، هو أن العميل كان مرحبًا بهذا الرد؛ حيث إن طبيعة عمله، هي إيجاد الأخطاء في التصميم لإصلاحها، لكن الآن طبيعة التصاميم الدارجة تحث على إيجاد الأخطاء التي يرغب العميل بإبقائها.

أمثلة لبعض المواقع والشركات التي تستخدم الأنماط المظلمة

إن التصميم المخادع يعد قسمًا واسعًا في مجال الأبحاث، والاهتمام به ينمو بسرعة، لا سيما كيفية التلاعب على القانون، وفي مجال التفاعلات بين الإنسان والحاسوب، ولكن العديد من التطبيقات والمواقع تقوم باستغلاله لخداع المستخدمين والتحكم بهم، وهنا سنذكر خمسة من أشهر الأمثلة للأنماط المظلمة، والتي بكل أسف يتم استخدامها بصورة مستمرة وبكثرة.

فيسبوك ومشاركة معلومات المستخدمين

في القِدم كانت منصة فيسبوك معروفة بأن واجهة إعدادات الخصوصية الخاصة بالمستخدم صعبة ومقيّدة للغاية، وكان من السهل مشاركة المستخدمين بالخطأ لمعلومات لم يرغبوا بمشاركتها، ولكن كرد فعل لإرضاء المستخدمين، جعلت عملية التحكم أسهل وأبسط.
ولكن، بالرغم من ذلك يتم الإفراط بمشاركة معلومات المستخدمين من خلف الستار، وذلك بفضل الشركات التي تتاجر بمعلومات الأشخاص، فعندما يستخدم الشخص خدمةً ما، عادًة هناك نص صغير موجود في قسم الأحكام والشروط الخاصة بالخدمة التي في غالبية الأوقات لا يقرئها المستخدم، وينص هذا النص الصغير على أن المستخدم عند قبوله للأحكام والشروط فإنه يعطي الإذن للخدمة ببيع المعلومات الخاصة بالمستخدم. وهذه المعلومات قد تحتوي على معلومات شخصية، مثل الصحة الجسدية والعقلية للمستخدم، وللأسف الشركات التي تتاجر بهذه المعلومات ليس خاضعة للقوانين بشكل جيد، كما وليس بالأمر السهل استخدام الخدمة التي يرغبها المستخدم من دون منح أذونات من هذا النوع.

إضافة مشتريات غير مرغوب

في العديد من مواقع التسوق الإلكترونية عندما يقوم المستخدم بشراء منتج ما، يقوم الموقع بإضافة منتج لم يحدده المستخدم لسلته من دون أن ينتبه، ويتم ذلك عادًة من خلال خانة اختيار في صفحة سابقة من عملية الشراء. ويعد موقع GoDaddy لشراء الخوادم مثالًا حيّاً لهذه الأفعال.

هذا النوع من الأنماط المظلمة معروف باسم “فوترة الخيار السلبي” (Negative Option Billing) وهو الآن محظور في المملكة المتحدة والعديد من دول الاتحاد الأوروبي، وذلك بفضل التوجيهات التي تُصدر بشأن حقوق الزبائن.

موقع لينكد إن والـ Spam

من أشهر الأنواع من الأنماط المظلمة، هو طرق نشر الـ Spam الخاص بالخدمة حيث تقوم الخدمة بطلب البريد الإلكتروني من المستخدم بحجة، أن هذه الخطوة ستفيد المستخدم مثلًا بإيجاد المزيد من الأصدقاء، لكن عند إعطاء المستخدم الخدمة بريده الإلكتروني الخاص تقوم الخدمة بإرسال رسائل Spam لجميع جهات اتصال المستخدم.

أحد أشهر الأمثلة لهذا النوع من الأنماط المظلمة، هي استخدام موقع لينكد إن سابقًا له، وبسبب استخدام الموقع لهذا الأسلوب تم تغريمه 13 مليون دولار، كجزء من دعوى جماعية في عام 2015.
وبفضل هذه الدعوى، تم الإقرار بأن هذا النوع من الممارسات يعد غير قانوني بموجب قانون ولاية كاليفورنيا، وأي مستخدم تم استغلاله من قبل لينكد إن، بين شهر سبتمبر / أيلول 2011 وشهر أكتوبر /تشرين الأول 2014 كان قادرًا على تقديم طلب ليتم تعويضه بمبلغ قدره حوالي 10 دولارات.

الإعلانات المتنكرة

هناك العديد من المواقع وبالأخص مواقع التحميل التي تقوم بإخفاء إعلاناتها على شكل محتوى آخر بهدف حث المستخدمين على النقر عليها. وموقع Softpedia مثال على ذلك؛ حيث أن قسماً من مصدر دخلهم، هو عرض الإعلانات وعادًة يقومون بعرض إعلانات شبيهة بزر التحميل لخداع المستخدمين بنقر الإعلان عوضا عن إعطاء المستخدم المحتوى المطلوب تحميله.

تكاليف مخفية

يتم تلخيص هذا النوع من التضليل باكتشاف المستخدم في الخطوة الأخيرة من عملية شراء منتج ما بوجود تكاليف إضافية غير متوقعة مثل رسوم التسليم أو الضرائب.

ولدينا موقع ProFlowers كمثال عن مستخدمي هذا النوع من الأنماط المظلمة، حيث أن الصفحة الرسمية لموقع الويب الخاص بالشركة لا تحوي أي شيء يدل على وجود أية تكاليف إضافية مثل رسوم التسليم للبضائع التي يطلبها المستخدم، وعند إضافة أي غرض إلى سلة المشتريات يكون السعر المعروض لا يشمل الرسوم الإضافية، وعند إكمال عملية الشراء المكونة من ست خطوات وإدخال معلومات بطاقة الائتمان في الخطوة الخامسة عندها يتم عرض السعر النهائي الذي يكون من ضمنه الرسوم التي تضيفها الخدمة.

هذا النوع من التصميم يكون عادًة مصممًا لإرهاق المستخدم من خلال إجباره على صرف الكثير من وقتهم في خطوات عملية الشراء وعرض السعر الحقيقي في نهاية العملية حيث يرغب المستخدم بدفع أكثر مما كان يتوقعه لإكمال العملية عوضا عن الخروج من الموقع وتجربة غيره.

الأنماط المظلمة حاليًا ومستقبلًا

في شهر مارس / آذار في العام الحالي قام كارل راسين، محامي عام في واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، برفع دعوى قضائية ضد شركة Grubhub، منصة طلب وتسليم وجبات سريعة، وذلك بسبب قيام الشركة بتضليل زبائنها من خلال تجميع رسوم المأكولات والتوصيل مع رسوم الضرائب، كما زعم راسين.

وأيضًا قام العديد من المحامين برفع دعاوى قضائية ضد شركة جوجل، زاعمين أن الشركة تستخدم الانماط المظلمة لحث المستخدمين لإعطائهم المزيد من المعلومات حول موقعهم.

وفي العام الماضي أصدرت لجنة التجارة الفيدرالية بيانًا جديدًا بخصوص سياسات الإنفاذ، محذرًة فيه الشركات التي تستغل الأنماط المظلمة غير القانونية بهدف خداع العملاء بخدمات الاشتراك.

حتى الآن هناك تقدم كبير باتجاه القضاء على الانماط المظلمة من خلال الدعاوى القضائية المرفوعة ضد العديد من شركات التكنولوجيا الضخمة بهدف إقصاء خداع هذه الشركات مستخدميها، ولكن بالمقابل درجة تعقيد تصميم الأنماط المظلمة، لم تتوقف عن النمو في السنين الماضية، ولن تتوقف عن تطوير سبل التلاعب حتى يتم وضع قوانين صارمة بخصوص النشاطات الخادعة مثل استخدام الانماط المظلمة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.