بعد صعودها الهائل، العملة الرقمية المستوحاة من لعبة الحبار تصبح بلا قيمة

بعد صعودها الهائل، العملة الرقمية المستوحاة من لعبة الحبار تصبح بلا قيمة
أستمع الى المقال

في مسلسل (نتفليكس) Netflix الناجح ( لعبة الحبار) Squid Game، راهنت الشخصيات على المال بحياتها، ولكن في العالم الحقيقي كان هناك أناس قد راهنوا بأموالهم الحقيقي على عملة رقمية مستوحاة من المسلسل.

وخلال اليومين الماضيين، انهارت قيمة عملة الحبار الرقمية (سكويد كوين) Squid Coin من نحو 2,860 دولارًا أمريكيًا إلى الصفر، وذلك بعد أن سحب منشئو العملة نحو 3.3 ملايين دولار أمريكي، حسب ما أظهرت السجلات الرقمية.

عملة الحبار الرقمية تفقد قيمتها

وتحدث هذه المناورة، المعروفة باسم (سحب البساط) في سوق العملات الرقمية، حينما يتخلى منشئو العملة عن المشروع عن طريق مقايضة العديد من العملات الافتراضية بنقود حقيقية. وبهذه العملية يجري استنزاف للسيولة من العملة الرقمية بسرعة، مما يؤدي إلى انخفاض قيمتها إلى الصفر.

وقال مطورو العملة عبر قناتهم في خدمة التراسل الفوري تيليجرام يوم الاثنين: “لا يريد Squid Game Dev الاستمرار في المشروع”، مضيفين أنهم “مكتئبون” من المحتالين و”مثقلون بالتوتر”.

وكان مطورو العملة الرقمية الجديدة قد أطلقوها أواخر الشهر الماضي، وسرعان ما ارتفعت قيمتها حين سارع المستثمرون إلى شراء العملات الافتراضية التي جرى الترويج لها من خلال العروض الترويجية على العديد من منصات التواصل الاجتماعي.

وجمع حساب تويتر الخاص بالمشروع – الذي قيدته الشبكة الاجتماعية لاحقًا بسبب “نشاط غير عادي” – أكثر من 57,000 متابع، كما جمعت القناة الخاصة به عبر تيليجرام أكثر من 71,000 مشترك.

وبين 26 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي ويوم الاثنين الماضي، ارتفعت قيمة (سكويد كوين) بأكثر من 23 مليون في المئة، وذلك من نحو سنت واحد إلى 2,861 دولارًا أمريكيًا.

وجاءت شعبية عملة الحبار الرقمية (سكويد كوين) وسط نجاح مماثل لعملات رقمية ساخرة، حيث شهدت قيمة عملتي Shiba Inu، و Dogecoin – اللتين تحملان طابع الكلاب – ارتفاعًا حادًا في أسعارهما في العام الماضي.

ويُزعم أن (سكويد كوين) – وهي عملة رقمية قائمة على مبدأ “العب لتكسب” – تسمح للمشترين بالمشاركة في إصدارات رقمية من الألعاب التي تم تصويرها في قصة الإثارة الكورية الجنوبية البائسة في مسلسل (لعبة الحبار).

وفي المسلسل، يلعب الفقراء والمضطهدين ألعابًا للأطفال، مثل: لعبة شد الحبل على أمل الفوز بالملايين من أموال الجوائز، لكن أولئك الذين يخسرون يُقتلون بوحشية.

ودق العديد من مراقبي العملات الرقمية ناقوس الخطر بشأن عملة الحبار الرقمية حتى قبل “سحب البساط”، مستشهدين بإشارات تحذير، مثل: حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي لم تسمح للمتابعين أو المشتركين بالتعليق. وحثت شركة CoinMarketCap المتداولين المحتملين على “توخي الحذر الشديد” بعد أن أخبر مشترو عملة (سكويد كوين) المنصة أنه لا يمكن بيع عملاتهم النقدية.

وأخيرًا، فقد كان آخر ما نشره مطورو العملة عبر تيليجرام، وذلك بعد فترة وجيزة من استنزاف أموال المستثمرين، هذه الرسالة: “نأسف مرة أخرى على أي إزعاج حدث لك. إذا بدا الأمر لك غريبًا، فتجاهله. شكرًا!”.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.