أستمع الى المقال

تميز العقد الأخير بأنه عقد ثورة شبكات التواصل الاجتماعي التي رافقت مجتمعات الألفية الجديدة, كان موقع Twitter فيها إلى جانب فيسبوك وغيرهم . واحدا من الأبرز والأكثر تأثيرا منذ تأسيسه عام 2006، شكل Twitter نظام تدوين مصغر يمكن للمستخدمين نشر “تغريد”، وإعادة نشر والتفاعل مع الرسائل القصيرة المعروفة باسم “التغريدات”. وإبداء الإعجاب بها وإعادة تغريدها، كما يمكنهم متابعة حسابات الأشخاص الآخرين.تحول Twitter في العقد الأخير إلى ما يشبه منصة لشبكات الإعلام حول العالم ,ومصدرا أولا للأخبار العاجلة وتوثيقها معتمد عليه من قبل الأفراد والشركات والمؤسسات وحتى الحكومات والدول.

Twitter مجتمع تدوين مملوك بهدف الربح.

كان لخوارزمية النشر في Twitter وبساطتها الظاهرية وطريقة إدارة الموقع , دورا في شعبيته ونجاحه ,لكن Twitter هو نشاط تجاري هدفه الربح عبر شراكات مستهدفه محددة وسوق الإعلانات ,وكسب عددا كبيرا من المستخدمين حول العالم باستراتيجية تسويقه محددة , لكن كونه مشروع تجاري هدفه الربح قبل أي شيء آخر’ ,يخضع لسياسات الملاك .وبتغير الملاك تتغير الاستراتيجيات والسياسات ,بعد حصول أيلون ماسك على Twitter حصل تغيير كبير وتلاحقت الأخبار السيئة من تسريح كبار المدراء والموظفين إلى تحويله لمنصة باشتراك شهري إلى تعديل أمور الخصوصية, الخ .,  أدت هذه الأخبار والتغيرات إلى قلق وفقدان ثقة مستخدمي المنصة وتفضيل عدد كبير منهم بهجرة Twitter إلى منصة أخرى مشابهه بالوظيفة واضحة السياسات, لا تتحكم بهم وفق أهواء الملاك, بدا أن Mastodon المنصة المفتوحة المصدر تعتبر خيارا مثاليا يضمن ذلك .

قد يهمك أيضا : تويتر يضمحل بالهجرة إلى منصات أخرى.

Mastodon ، مجتمع تدوين صغير مفتوح المصدر.

قد يكون من المغري مقارنة Mastodon مباشرة مع Twitter ، وهو أمر منطقي لأول وهله. كلاهما نظامان أساسيان للتدوين الصغير حيث يمكن للأشخاص متابعة مشاركاتك,يسمح Mastodon بـ500 محرف للتدوينه مقابل 280 كجد اقصى في Twitter، وكلاهما به أزرار “إعجاب- LIKE” في تويتر يقابله “المفضلة- Favorite”في Mastodon ويسمح لك بمشاركة المحتوى ، وكلاهما يسمح لك بمتابعة مشاركات الأشخاص الآخرين.لكن عدا ذلك يبدو الأمر في الخلفية مختلف .

ماستودون Mastodon ليست شركة أبدا ,انه مجتمع ,تعرف Mastodon أنها برنامج حُر ومفتوح المصدر لتشغيل خدمات الشبكات الاجتماعية ذاتية الاستضافة. إنها تشكل وتدار كمجتمع اتحاد فدرالي Fediverse يتواصل فيما بينهم عبر مظلة المنصة,مع شكل من الاستقلالية بذات الوقت,لا توجد إعلانات ولا تتبع ولا توجيه لأخبار محددة ولا تعتيم على أخرى ,تم إنشاء هذا البرنامج بدوره حول معيار ActivityPub، وهو بروتوكول مفتوح غير مركزي يمكن للعديد من التطبيقات الأخرى والشبكات الاجتماعية التفاعل معه ,يوفر واجهة برمجة تطبيقات عميل/خادم لإنشاء وتحديث وحذف المحتوى ، بالإضافة إلى واجهة برمجة تطبيقات من خادم إلى خادم لتقديم الإشعارات والمحتوى.

مبدأ العمل:

Mastodon شبكة غير مركزية,هو ليس موقعًا واحدًا على الإنترنت مثل Twitter أو Facebook.ولكنه سلسلة من المواقع تمتد عبر العالم وتتواصل مع بعضها البعض.يشار إلى هذه الشبكة المتحدة باسم”الفدرالية Fediverse “يحتوي “Fediverse” أيضًا على شبكات اجتماعية أخرى مثل PeerTube لمقاطع الفيديو و Funkwhale للموسيقى و PixelFed للصور و NextCloud للملفات. يدعى كل موقع يعمل على Mastodon بالخادم أو( المثيل instance ),على عكس الشبكات الاجتماعية الأخرى، حيث يوجد مالك واحد للشبكة، فإن Mastodon ومواقع ActivityPub الأخرى ,مملوكة لأي شخص يدير خادمًا .يمكن لكل خادم تقييد أو تصفية أنواع المحتوى المرغوب و غير المرغوب فيه.

بالنسبة للمستخدم يمكن التسجيل في أي مثيل Mastodon ثم التواصل مع مثيلات/خوادم أخرى.,ومتابعة مستخدمين آخرين عليها.

قد يبدو هذا مربكًا لمستخدم Twitter الذي اعتاد على تسجيل الدخول على خادم واحد Twitter.com . ويحتاج الآن إلى اختيار خادم ل Mastodon بين خيارات عديدة, لكنه سيتبين لاحقا أن هذه ميزة لهذا التصميم .في Mastodon إذا واجهت مثيلًا مع مجتمع ينتج محتوى تفضل عدم رؤيته، فيمكنك حظر مستخدم واحد من هذا المثال أو المثيل بأكمله.ببساطة يمكنك أن تبحث عن مثيل يلائم رغباتك وتنضم إليه,

يستخدم ماستودون أسلوب الإشراف القائم على المجتمع، حيث يمكن لكل خادم في الفيدرالية تقييد أو تصفية أنواع المحتوى غير المرغوب فيه.

يمكن لأي شخص يريد إعداد Mastodon وتهيئته للعمل(سنشرح هذا في مقال مستقل) كما يحلو له. إعداد ونشر “مثيلات instances” تسمى أحيانًا “خوادم”,تنضم للفيدرالية, عندما نتحدث عن خادم أو مثيل Mastodon ، في الواقع نشير إلى كيان يتم تشغيله بشكل مستقل. قام شخص ما بأخذ برنامج Mastodon المفتوح المصدر والمتوفر على Github وتثبيته على خادم يتحكم فيه. يمكن لهذا الشخص،أو مجموعة من الأشخاص ، تعديل البرنامج ليعمل بشكل مختلف ، واتخاذ قرارات الإشراف ، وحتى إغلاق الحسابات. يمكنهم حتى قراءة رسائل DM الخاصة بك ، تمامًا مثل موظفي Twitter (إذا كنت تريد اتصالات آمنة ، يجب عليك بـ Signal.)

في الأساس ، يعني الانضمام إلى الخادم منح الكثير من الثقة لمن يقوم بتشغيله. هناك قوائم بالخوادم العامة التي يمكنك الانضمام إليها ، ويمكنك دائمًا الترحيل إلى خادم آخر أصغر أو اكبر لاحقًا إذا رغبت بذلك. هناك قائمة رسمية من الخوادم المفتوحة ، وهي مكان رائع للبدء – وهي مصممة لتشمل فقط الأماكن التي ترحب بالوافدين الجدد والتي لديها معايير إشراف محددة. إذا كنت تريد العثور على شيء أكثر تخصصًا ،اقرأ عن المجتمعات التي تعتقد أنها قد تكون مناسبة وقم بالتمرير خلال بعض المشاركات قبل الالتزام. يمكنك عادةً التمرير عبر المشاركات من خلال النقر على رابط “مشاهدة ما يحدث” أسفل نموذج الاشتراك.
تذكر انه تسجيلك في خادم/مثيل يسمح لك بإضافة مستخدمين ترغب متابعتهم من خوادم أخرى,بمجرد النقر والإضافة ستجد مشاركاتهم على الخط الزمني الخاص بك .

في الشرح التالي سنشرح كيفية التسجيل وبدء العمل في مثيل Mastodon.

اختيار خادم/مثيل وبدء التسجيل في Mastodon

ذكرنا في السطور السابقة أن Mastodon هو شبكة من المثيلات ووضحنا بشكل موجز المقصود بذلك,يمكننا البدء بموقع Mastodon.social, وطلب تسجيل حساب جديد ,على هذا الخادم إن كان متاحا في ذلك الوقت.

إذا لم يكن التسجيل في المثيل متاحا لبعض الوقت ,سيقترح عليك البحث واختيار مثيل آخر وسيقترح عليك صفحة للمثيلات المتاحة المفتوحة حاليا, تتضمن وصفا لكل مثيل-اهتمامات أعضائه-

https://joinmastodon.org/servers

بعد اختيار مثيل محدد ستبدأ التسجيل فيه وسيطلعك على شروط الخدمة

ستحتاج إلى إضافة بريد إلكتروني حقيقي ومعلومات أساسية لديك واختيار كلمة مرور مناسبة .وفي حال كان المثيل عاما سيطلب منك تحديد اهتماماتك .

سيتم التحقق والتأكيد عبر رسالة لبريدك الإلكتروني المضاف .

التسجيل تم , تعتمد بعض مثيلات Mastodon على مراجعة الطلبات ,بينما تعتمد أخرى تفعيلها مباشرة .

كيف نستخدم Mastodon؟

كحال Twitter ، الذي تسمى التدوينات فيه تغريدات tweets ، في Mastodon تسمى toots. العديد من ميزات Mastodon الأخرى تشبه إلى حد كبير Twitter أيضًا ، مع اختلافات طفيفة. كل منشور محدد بـ 500 حرف كحد أقصى(بدلاً من 280 في تويتر) ، يمكن تضمين روابط وصور (JPG أو GIF أو PNG ، حتى 8 ميجابايت) ، وملفات صوتية (MP3 و OGG و WAV و FLAC و OPUS و AAC و M4A و 3GP حتى 40 ميجابايت) ومقاطع الفيديو (MP4 ، M4V ، MOV ، WebM حتى 40 ميجابايت).

يمكن تعيين مشاركاتك على Mastodon لتكون عامة،فقط لمتابعيك,أو غير مدرجة.أو لأصدقاء محددين ,يمكنك إنشاء استطلاعات للرأي لمتابعيك واستخدام جميع الرموز التعبيرية المعتادة المفضلة لديك ، بالإضافة إلى الرموز التعبيرية المخصصة التي تم إنشاؤها لخوادم معينة.

إذا أردت متابعة شخص ما سيتوجب عليك كتابة معرفه متبوعا باسم المثيل الذي نم التسجيل به ‘مثلا إذا أردت متابعة حسابي على خادم mastodon.social فعليك أن تتبع الصيغة التالية

@abakdash@mastodon.social  

يمكن تمييز أي منشور بـ “تحذير محتوى” توضيحي يتطلب نقرة قبل المشاهدة ، ويستفيد مستخدمو Mastodon من الميزة كثيرًا في عرض الصور والفيديو وغيره.

يمكنك للمستخدم تعديل منشوراته على Mastodon في أي وقت.يظل كل إصدار من toot متاحًا للمراجعة ، ويتم إخطار الأشخاص الذين يعيدون نشر منشورك بعد تحريره.

تستخدم Mastodon كما تويتر هاشتاغ كعلامات تصنيف تبدأ بالرمز “#” ، مثل #قطر2022 أو #Anthropology أو #Syria. نظرًا لعدم وجود خوارزمية لاقتراح منشوراتك لغير المتابعين، فإن استخدام هاشتاغ لتصنيف مشاركاتك للأشخاص الذين قد يكونون مهتمين هو أكثر أهمية من Twitter.

يمكنك متابعة أي حساب على Mastodon ، سواء كان على مثيل الخادم الخاص بك أم لا ، وستتم إضافة منشورات الحساب إلى موجز الصفحة الرئيسية بترتيب زمني.

تطبيقات الموبايل لـ Mastodon؟

Mastodon مفتوح المصدر , هذا يسمح بتوفر تطبيقات عديدة داعمة أو مبنية عليه.
الخيار الأول والمفضل هو التطبيق الرسمي من Mastodon gGmbH (لنظام iOS أو Android ) ،

  • لتنزيل تطبيق Mastodon علي الأيفون اضغط هنا.
  • لتنزيل تطبيق Mastodon علي جهاز أندرويد اضغط هنا.

توجد تطبيقات أخرى عديدة طورها مستخدمون آخرون لأجهزة iPhone مثلا تعد التطبيقات التالية اشهرها:Metatext ,Tootle for Mastodon ,Toot!,Stella ,Mast.ولأجهزة Android تطبيقات مثل :Tusky,Subway Tooter,mastalab.

في النهاية Mastodon يستحق التجربة, وينتظر أن تتضاعف مثيلاته في قادم الأيام بغض النظر عن استمرار التخبطات الادارية في Twitter أو عودة الاستقرار لها,من المنتظر أن نجد حكومات ومجموعات وأفراد حول العالم تعد مثيلات Mastodon وتديرها كجزء من الفيدرالية.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.