أستمع الى المقال

صرّحت شركة جوجل من خلال منشور لها على مدوّنتها الرسميّة، أنّها ستقوم بتقييد أيّ ملفّ ينتهك شروط خدمة الشركة أو سياسات البرنامج، وستظهر علامة بجوار اسم الملفّ عندما يتمّ تقييده، ولن يتمكّن المستخدمون من مشاركته مع الآخرين.

ووفقًا لجوجل أنّ مالك العنصر في Google Drive سيتلقّى رسالة بالبريد إلكترونيّ لإعلامه بالإجراء المتّخذ، وتنبيهه بكيفيّة طلب مراجعة التقييد إذا كان يعتقد أنّه خطأ، وأما بالنسبة إلى العناصر الموجودة في مساحات Drive المشتركة، سيتلقّى مدير مساحة Drive المشتركة الإشعار.

إن خدمة التخزين السحابيّ Google Drive، أصبحت من الخدمات الأساسيّة في العمل عن بعد، لما تقدمه من ميزات وخدمات تساعد المدراء والموظّفين وفريق العمل في الكثير من الشركات على التواصل، ومشاركة الملفّات بسرعة من شخص لشخص آخر، ولكن بعد هذا القرار المتّخذ من قبل جوجل، سيبدأ التحكّم نوعًا ما في الملفّات الّتي نشاركها، وخاصّة إذا اعتبروا أنّ الملفّ ربّما يكون قد انتهك سياساتهم.

وتشير جوجل أنّها تقوم بهذا الإجراء لمنع إساءة استخدام خدماتها، وحيث قد يستخدم بعض الأشخاص Google Drive لاستضافة محتوى غير قانونيّ مثل البرامج الضارّة أو محتوى جنسيّ وما إلى ذلك، وعلى الرغم من أنّ من الممكن أن يكون هذا الإجراء جيداً كنوع من أنواع الحماية، إلّا أنّ هناك سؤالاً حول ماذا يحدث إذا تمّ تقييد ملفّاتنا عن طريق الخطأ؟

تقول جوجل في مدوّنتها إنّه سيكون هناك نظام للمستخدمين لإرسال طلب للمراجعة إذا شعروا أنّ الملفّ قد يكون قد تمّ تقييده عن طريق الخطأ، ولكن من غير الواضح كم من الوقت يمكن أن تستغرقه هذه المراجعة، الأمر الّذي قد يكون مزعجًا بعض الشيء في بعض الحالات.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.