وزارة التخطيط تواكب التحول الرقمي في تطبيق فحص متنقل للسيارات الأول من نوعه في مصر

وزارة التخطيط تواكب التحول الرقمي في تطبيق فحص متنقل للسيارات الأول من نوعه في مصر
أستمع الى المقال

صرح السيد مساعد وزير التخطيط للبنية المعلوماتية والتحول الرقمي، الدكتور “أشرف عبد الحفيظ” بأنّ الوزارة تعاونت مع نظيرتها وزارة الداخلية بهدف جعل إصدارات الخدمات المدنية بواسطة استخدام العربات المتنقلة.

وأضاف الدكتور “عبد الحفيظ” أن الوزارة تأمل بالتعاون مع الداخلية في تفعيل المراكز التكنولوجية في استخراج تراخيص السيارات في الحال بدون تأخير أو عوائق، وتوصيلها للجميع حتى باب المنزل.

وجاء ذلك خلال مداخلة هاتفية قام بها سيادته مع الإعلامية “عزة مصطفى” ضمن البرنامج التلفزيوني المذاع على قناة صدى البلد بعنوان “صالة التحرير”.

وأوضح مساعد وزير التخطيط للبنية المعلوماتية والتحول الرقمي، أن المراكز التكنولوجية عبارة عن سيارة متنقلة تذهب إلى المواطن حال طلبها، وتجري كافة الإجراءات المطلوبة لاستخراج تراخيص السيارات المختلفة إضافة إلى الفحص الفني.

كما أكد سيادته أن الخطة الحالية تشير إلى عملية إطلاق لـ (40) أربعين مركزًا خلال هذا الشهر يناير الجاري، وأضاف أن هناك توجهًا مستقبليًا من الوزارة يهدف إلى زيادة عدد المراكز أكثر فأكثر من أجل تغطية كل مناطق الجمهورية بالكامل.

وقد أشاد الدكتور “أشرف عبد الحفيظ” بالجهود المبذولة في عملية التوسع وأهميتها في تسهيل الحياة للمواطن المصري، مشيرًا إلى أنه خلال عاميْن على الأكثر ستكون مراكز الخدمة المنتقلة متوفرة في شتى ربوع مصر، ومضيفًا أنها ستكون مؤمنة ومزودة بكاميرات مراقبة وتكييفات ومختلف التجهيزات التي تمت جميعها بأيدي مصرية خالصة.

وتعتبر فكرة الفحص الفني المتنقل هي الأولى من نوعها التي سيتم تطبيقها في مصر، وتأتي ضمن الرؤية المصرية 2030 والتي تسعى إلى نهضة مصر ومواكبتها للدول المتقدمة وللعصر التكنولوجي المتطور والثورة الرقمية العالمية، في شتى المجالات سواءً كانت الاقتصادية أو التعليمية أو الصحية أو الهندسية أو الزراعية أو غير ذلك من مناحي الحياة المختلفة.

قد يهمك أيضًا: الذكاء الاصطناعي يقتحم عالم الأرصاد الجوية والتنبؤ بالطقس من خلال بروتوكول تعاون رسمي في مصر

يذكر أن هناك تقرير سابق قد أشار إلى أن أجهزة الدولة تعمل حاليًا على ابتكار أساليب حديثة ضمن منظومة المرور من خلال منظمة النقل الذكي بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي والتي ستوفر العديد من الميزات الجديدة أبرزها حصر الكثافات المرورية ومن ثم أخطاء غرف عمليات المرور، والتي بدورها سوف تقدم إرشادات لمستخدمي الطرق من أجل الحصول على المسارات البديلة للتغلب على مشكلة الازدحام.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.