أستمع الى المقال

أعلنت شركة فيسبوك قبل قليل خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المطورين السنوي الخاص بها (كنكت) Connect عن تغيير اسمها إلى (ميتا) Meta، ولكنها قبل الإعلان عن الاسم الجديد، أعلنت عن أشياء أخرى.

ولكن قبل الحديث عما أعلنت عنه الشركة، تجدر الإشارة إلى أن عملاقة التقنية الأمريكية اختارت الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي قائم على تقنيتي الواقع المعزز والواقع الافتراضي.

نظارات الواقع الافتراضي الأقوى Project Cambria

مصدر الصورة : meta.com

ولتمكين المستخدمين من دخول ذلك العالم الافتراضي المتكامل، قالت الشركة: إنها تخطط لإطلاق نظارات عالية التقنية للواقع المعزز والواقع الافتراضي تحمل الاسم الرمزي Project Cambria.

واستعرضت فيسبوك أن الجهاز يحتوي كاميرات قادرة على تمرير فيديو ملون عالي الدقة إلى شاشات النظارة. ويبدو أنها ستتمتع ببعض من الميزات التي لم تستطع فيسبوك بعد تضمينها في نظارات الواقع الافتراضي التابعة لها (أوكولوس كوست) Oculus Quest.

ومع أن الشركة لم تعلن عن سعر النظارة أو موعد إطلاقها، إلا أن الرئيس التنفيذي لفيسبوك (مارك زوكربيرج) ذكر أن المنتج جديد كليًا وسيتوفر بسعر مرتفع، وقد يُطلق العام المقبل.

ويركز الجهاز على تطبيقات الواقع المختلط، وسيتضمن ميزة تتبع العين والوجه، وسيستخدم عدسات تجعلها أنحف من النظارات الحالية، بالإضافة إلى مستشعرات وخوارزميات تساعدها على إعادة تحويل العالم الحقيقي إلى تقنية الواقع المعزز.

مساحات جديدة للعالم الافتراضي

مصدر الصورة : meta.com

ولمستخدمي نظارات الواقع الافتراضي الحالية (أوكولوس)، أعلنت فيسبوك عن مساحة منزلية جديدة، أطلقت عليها اسم (هورايزن هوم) Horizon Home.

وتبدو مساحة Horizon Home وكأنها منزل افتراضي يشبه ما هو متاح الآن لمستخدمي نظارات الواقع الافتراضي، ولكنها تتيح لهم دعوة الأصدقاء للدردشة، ومشاهدة الفيديو معًا، أو اللعب معًا. وستُطلق قريبًا من خلال تحديث لنظارات (أوكولوس).

يُشار إلى أن مساحة Horizon Home المنزلية تنضم إلى مساحات Horizon Worlds، و Horizon Workrooms، بالإضافة إلى تطبيق الأحداث Horizon Venues، الذي كان يُعرف سابقًا باسم Venues فقط.

ويظهر فيديو عُرض خلال الحدث مستخدمين تصلهم رسائل منبثقة داخل ألعاب الواقع الافتراضي، بالإضافة إلى هواتفهم خارج العالم الافتراضي.

بالإضافة إلى مساحة Horizon Home، أعلنت فيسبوك عن إضافة مكالمات مسنجر الصوتية إلى العالم الافتراضي، لتتكامل مع خيار الرسائل النصية فقط الذي بدأت بدعمه في وقت سابق من العام الحالي.

دعم التطبيقات الثنائية الأبعاد

وأعلنت فيسبوك خلال الحدث أيضًا عن إضافة بعض التطبيقات الخارجية الثنائية الأبعاد إلى منصة الواقع الافتراضي الخاصة بنظارات (أوكولوس كوست)، والهدف من ذلك منح المستخدمين مزيدًا من الأدوات التي تمكنهم من العمل داخل الواقع الافتراضي، وذلك باستخدام إطار العمل الخاص بتطبيقات الويب التقدمية PWA.

وقالت الشركة: إن البداية ستكون مع تطبيقيها فيسبوك، وإنستاجرام، بالإضافة إلى تطبيق العمل التشاركي Smartsheet، وتطبيق البريد الإلكتروني Spike، ولاحقًا ستضيف تطبيقات مهمة أخرى، مثل: Dropbox، و Monday.com، و Mural، و My5، و Pluto TV، و Slack.

وكانت منصة (أوكولوس) قد بدأت بدعم متصفح ثنائي الأبعاد، يفتح كنافذة مسطحة في مساحة افتراضية منذ مدة، ويمكنك تحميل التطبيقات الثنائية الأبعاد على نحو جانبي على نظارات (كوست)، التي تشغل إصدارًا من نظام أندرويد.

وتعمل بعض تطبيقات (أوكولوس) أيضًا على الجمع بين تطبيقات الواقع الافتراضي والثنائية الأبعاد، إذ إن مساحة غرف العمل Horizon Workrooms ستدعم مكالمات (زوم) Zoom مستقبلًا.

منصة جديدة للعالم المختلط

مصدر الصورة : oculus.com

وخلال الحدث أيضًا، أعلنت فيسبوك عن منصة جديدة اسمها Presence Platform، بوصفها طريقة جديدة تتيح للمطورين إنشاء تجارب للواقع المختلط لنظارات (أوكولوس كوست). وهي تتضمن مجموعة من أدوات الذكاء الاصطناعي للمطورين تجعل تجربة الواقع المختلط أكثر انغماسًا، مما يساعد على الجمع بين العالم الافتراضي والواقع المادي.

ويشتمل النظام على ثلاث مجموعات أدوات رئيسية: حزمة الرؤى Insight SDK، وحزمة التفاعل Interaction SDK، وحزمة الصوت Voice SDK. وتتيح حزمة الرؤى، التي تعتمد على واجهة برمجة تطبيقات المرور التي تم إطلاقها هذا الصيف، للمطورين تراكب الكائنات الافتراضية على خلاصة فيديو المرور الخاصة بنظارات (أوكولوس كوست).

وأضافت فيسبوك أيضًا نظامًا اسمه (المرتكزات المكانية) Spatial Anchors، والذي سيسمح للمطورين “بتثبيت” كائن افتراضي في منطقة مادية معينة بحيث يحتفظ هذا الكائن بموقعه في العالم.

ومن المفترض أن تسهل مجموعة الأدوات الثانية (حزمة التفاعل) Interaction SDK على المطورين دمج وحدة التحكم والتفاعلات التي تتمحور حول اليد. وستتيح فيسبوك مكتبة Unity للمطورين العام المقبل، وكجزء منها، سيكون المطورون قادرين على دمج عناصر التفاعل الجاهزة، مثل: السحب، والنكز، والاختيار، والاستهداف.

وأخيرًا، فإن Voice SDK Experimental عبارة عن مجموعة أدوات مدعومة من منصة اللغة الطبيعية Wit.ai على فيسبوك. وهي قادرة على منح المستخدمين تجربة افتراضية بدون استخدام اليدين. وتتيح للمطورين إنشاء وظائف التنقل الصوتي والبحث، بالإضافة إلى الأسئلة الشائعة الصوتية التي يمكن للاعبين الوصول إليها عن طريق طرح سؤال.

ويمكن أن تمنح ميزة Voice-Drive Gameplay المستخدمين القدرة على استخدام أصواتهم أثناء اللعب، مثل التحدث مع صورة رمزية (أفاتار).

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.