أول نظام دفع بديل على أجهزة آبل سيساهم في زيادة أرباح المطورين وخفض أسعار التطبيقات

أول نظام دفع بديل على أجهزة آبل سيساهم في زيادة أرباح المطورين وخفض أسعار التطبيقات
أستمع الى المقال

أعلنت شركة تُسمّى (بادل) Paddle يوم الخميس عن إطلاق نظامها الخاص بالدفع داخل التطبيقات لنظام التشغيل (آي أوإس) iOS، وذلك في مسعى منها لسحب البساط من تحت آبل بعد المعارك القضائية الدائرة منذ مدة مع مطوري التطبيقات.

ويمتاز النظام الجديد للشركة – المتخصصة أصلًا في توفير منصة لتوصيل الإيرادات للشركات – بأنه يقتطع نسبة تتراوح بين 5 إلى 10 في المئة، بدلًا من النسبة التي تقتطعها آبل من مطوري التطبيقات، والتي تتراوح بين 15 و 30 في المئة.

وصُمم نظام (بادل) للاستفادة من الحكم القضائي الذي أسفرت عنه القضية التي شغلت الأوساط التقنية لأشهر بين شركة آبل من جهة، وشركة (إيبك) Epic – المطورة للعبة (فورتنايت) Fortnite الشهيرة – من جهة أخرى. وكان الحكم القضائي يفرض على آبل السماح بروابط الدفع الخارجية.

وقبل ذلك الحكم، كان متجر التطبيقات (آب ستور) App Store الخاص بآبل يحظر على المطورين الحصول على إيرادات التطبيقات أو الألعاب من خارج المتجر، وبالتالي كان لازمًا عليهم أن يتشاركوا قرابة ثلث الإيرادات مع آبل، وهو أمر يعتقد كثير منهم أنه ليس عادلًا، إذ يعتقدون أن النسبة مرتفعة جدًا.

والآن يأتي نظام (بادل) يأتي ليوفر للمستخدمين روابط خارجية تتيح لهم شراء التطبيقات والألعاب، وإجراء المشتريات الداخلية بعيدًا عن آبل. وهو يقتطع نسبة 10 في المئة للمدفوعات التي لا تزيد عن 10 دولارات، ونسبة 5 في المئة، بالإضافة إلى 0.5 دولار للمدفوعات التي تزيد عن 10 دولارات.

يُشار إلى أن شركة آبل كانت قد قالت: إنها تحاول أن تدرس كيفية تغيير قوانينها الخاصة بمتجر التطبيقات امتثالًا للحكم القضائي الصادر في قضيتها مع شركة Epic، وحتى الآن لم يصدر أي شيء منها.

ونقل موقع The Verge التقني عن شركة (بادل) قولها: إنها لا تزال تنتظر التفاصيل الجديدة لقوانين آبل الخاصة بـ (آب ستور)، وذكرت أنها طورت عددًا من النسخ من نظامها لتسهيل التكيف مع القوانين المنتظرة.

وتعتزم (بادل) إطلاق نظامها للدفع داخل التطبيقات اعتبارًا من 7 كانون الأول/ ديسمبر المقبل. وقال رئيسها التنفيذي: “إنها ترحب برأي آبل عن الخدمة لزيادة الوضوح”. أما آبل، فلمّا ترد على تعليقات (بادل).

تجدر الإشارة إلى أن (بادل) استعرضت في موقعها قائمة بالأشياء التي تميزها عن آبل. ومن ذلك: التحكم بطريقة الدفع، ويُقصد بذلك دعم خدمات، مثل: (باي بال)، و(علي باي) وغيرهما من خدمات الدفع الإلكتروني. مع الإشارة إلى أن هذه ميزة توفرها آبل ولكن ليس تمامًا.

أما الأشياء التي توفرها (بادل) ولا تفعل آبل، فهي إمكانية الوصول إلى البريد الإلكتروني للمستخدم للتواصل مع أجل إتمام عمليات الشراء. وتوفر أيضًا القدرة على إعادة المبالغ كليًا أو جزئيًا، وإدارة الاشتراكات، وإيقاف الاشتراكات مؤقتًا على نحو يسمح بإعادة تنشيطها لاحقًا.

ويسمح نظام (بادل) أيضًا باسترداد مدفوعات الاشتراكات، وتحديث طريقة الدفع، وتحديد سعر المنتج كما يشاء المطور، والتحكم بالتسعير المحلي، كما يوفر دعمًا عابرًا للمنصات، بالإضافة إلى الخصومات والكوبونات.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.