أستمع الى المقال

بعدما اجتاح فايروس كوفيد 19 (كورونا) العالم أجمع، مسببًا أزمةً خانقة لكل مناحي الحياة، ومؤثرًا على كل المجالات والخدمات البشرية، حيث أدت عمليات الإغلاق إلى تقليل التعامل الوجاهي بهدف منع الاختلاط قدر الإمكان، ما دفع الإنسان إلى اللجوء للتسوق الإلكتروني عبر الإنترنت، الأمر الذي استدعى تسريع عملية التحول الرقمي (الرقمنة) نحو جميع المعاملات بما فيها كل أنواع المدفوعات الرقمية، لتصبح المحافظ الإلكترونية، والمدفوعات غير التلامسية، وتطبيقات الدفع من نظير إلى نظير (P2P)، والاستخدامات الرقمية للائتمان هي القِبلة التي يسير نحوها العالم اليوم.

ووفقاً لآخر الإحصائيات الصادرة عن موقع Merchant Savvy، تظل المحافظ الإلكترونية هي طريقة الدفع المفضلة بين مستهلكي التجارة الإلكترونية العالميين، حيث تمثل 44.5٪ من حجم معاملات التجارة الإلكترونية في عام 2020، والتي شهدت زيادة ملحوظة تصل إلى 6.5٪ عن نسبة عام 2019، كما أن معدل النمو السنوي المقدر لسوق الدفع عبر الهاتف المحمول العالمي بين عاميْ 2021-2026 يصل إلى 23.8٪. وأشار أيضًا بأن معدل النمو السنوي المركب سيشهد خلال الفترة المذكورة (2021-2026) زيادة هائلة من 1.434 تريليون دولار في عام 2020.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه ليست كل المَحافظ الإلكترونية تسمح للمستخدمين بإجراء مدفوعات في أيّ متجر. وفي التقرير، سنتعرف على ماهية المحافظ الإلكترونية وأنواعها وكل التفاصيل الأخرى.

ما هي المَحافظ الإلكترونية؟

المَحافظ الإلكترونية والتي تُعرَف أيضًا باسم “المحافظ الرقمية” هي محافظ تتيح للمستخدمين إجراء المعاملات بسهولة. ويمكن استخدام هذه المَحافظ عبر الإنترنت أو في المتاجر لتسهيل المعاملات، كما أنها بمثابة نظام قائم على البرامج المتخصصة، يخزن بشكل آمنٍ كلَّ معلومات الدفع الخاصة بالمستخدمين وكلمات المرور للعديد من طرق الدفع والمواقع الإلكترونية.

وعلاوةً على ذلك، يُمكن للمستخدمين -عن طريق المحافظ الإلكترونية- إكمال عمليات الشراءِ بكل سهولة بدون عناء عبر الماسحات الضوئية أو تقنية الاتصال قريب المدى “NFC”، كما يمكن للمستخدمين أيضًا إنشاء كلمة مرور قوية دون أيِّ قلقٍ بشأن ما إذا كانوا سيتمكنون مِن تذكّرها لاحقًا.

والرائع في الأمر؛ أنه يمكن استخدام المَحافظ الإلكترونية جنبًا إلى جنب مع أنظمة الدّفع عبر الهاتف المَحمول، والتي تتيح للعملاء الدفع مقابل المشتريات باستخدام هواتفهم الذكية. يمكن أيضًا استخدام المِحفظة لتخزين معلومات بطاقة الولاء والقسائم الرقمية.

ومن أبرز مزايا المَحافظ الإلكترونية أنها -إلى حدٍّ كبير- تقضي على الحاجة إلى حملِ محفظة فعلية عن طريق تخزين جميع معلومات الدفع الخاصة بالمستهلك بشكل آمن. فهي لا تحتاج إلّا لمجردِ إضافة الأموال إلى المَحافظ الإلكترونية مِن أيِّ حسابٍ مصرفي مرتبطٍ لبدء استخدامها، وهي في الوقت نفسه تُعَد نعمةً محتملة للشركات التي تجمع بيانات المستهلك. وكلما زادت معرفة الشركات بالعادات الشرائية لعملائها، زادت فعاليتها في التسويق لها. ولكن يمكن أنْ يكونَ الجانب السلبي للمستهلكين هو فقدان الخصوصية.

أنواع المحافظ الإلكترونية الرئيسية

توجد أنواع مختلفة من المَحافظ الإلكترونية، وكل نوع من هذه الأنواع يخدم أغراضًا مختلفة وفقًا لطبيعة العمل. وفيما يلي أنواع المَحافظ الإلكترونية:

مِحفظة مغلقة (Closed wallet):

تُمكّن المِحفظة المغلقة المستخدمين من إمكانية إجراء المدفوعات بكل سهولة بدون عناء عبر تطبيق أو موقع ويب، ويتم تطويرها بشكل عام من قِبَل الشركات التي تبيع المنتجات أو الخدمات لعملائها. ومن ناحية أخرى، يمكن لمستخدمي المِحفظة المغلقة استخدام الأموال المخزّنة فقط مع جهة إصدار المِحفظة لإكمال المعاملة.

اقرأ أيضًا: كيف يحول مجرمو الإنترنت الشيكات الورقية المسروقة من صناديق البريد إلى عملة البيتكوين

في حالة إلغاء المعاملات أو استرداد الأموال، يتم تخزين جميع الأموال في المحفظة، ولكن هناك نقطة مهمّة قد لا تنال إعجاب المستخدمين، وهي أن المَحافظ المغلقة لا تسمح لأحد بإجراء مدفوعات في الخارج.

مِحفظة شبه مغلقة (Semi-closed wallet):

توفّر المِحفظة شبه المغلقة للمستخدمين سهولة إجراء المعاملات في التجارة والمواقع المُدرَجة، وتكون منطقة تغطية المَحافظ شبه المغلقة مقيّدة، حيث يحتاج التجار إلى قبول العقد أو الاتفاقية مع المُصدّر لقبول الدّفع من المِحفظة.

المِحفظة المفتوحة (Open wallet):

يُسمح للمستخدمين الذين لديهم مَحافظ مفتوحة باستخدامها في جميع أنواع المعاملات، إذْ إنها توف؟ر المرونة في تحويل الأموال بسهولة، مع إمكانية إجراء المدفوعات عبر الإنترنت وفي المتجر في أيِّ وقت، بالإضافة إلى إجراء المعاملات مِن أيِّ مكان في العالم. ولكن مع مراعاة أنه يجب أن يكون لكلٍّ من المُرسل والمتلقي حساباتهما الخاصة في نفس التّطبيق.

مِحفظة العملات المشفرة (Crypto wallet):

يقوم هذا النوع بتخزين العملات المشفرة والمفاتيح العامة والخاصة للمستخدمين، فيمكن أن تكون المفاتيح عبارة عن شهادات ملكية للعملات المشفرة، وكما توفر إمكانية استخدام محرك أقراص USB لتشغيل المحافظ في وضع عدم الاتصال، وأبرز المزايا أنه يمكن استخدام هذه المحافظ لمعالجة المدفوعات بالعملات المشفرة.

مِحفظة إنترنت الأشياء (IoT wallet):

IoT اختصار لــ Internet of Things تعني إنترنت الأشياء، ويتم تثبيت هذا النوع من المَحافظ في السّاعات والسترات وأساور المعصم أو غيرها من الأجهزة التي تدعم المِحفظة، مثل أجهزة كمبيوتر السيارة الذكية والثلاجات الذكية إلى غير ذلك.

والتساؤل الذي يتبادر إلى الأذهان الآن هو:

ما هي أهمية المحافظ الإلكترونية أو المحافظ الرقمية؟


قبل الحديث عن أهمية المَحافظ الإلكترونية، ينبغي التنويه إلى أنها لا تُعَد ملائِمة للاستخدام في بعض الحالات المعينة فحسب، ولكنها في غاية الأهمية بحيث نجدها أكثر أمانًا -بشكلٍ عام- مِن المحافظ التقليدية، ويحتاج مستخدمو المحافظ الإلكترونية إلى تحميل وتثبيت التطبيقات المحددة الخاصة بالبنوك أو الأجهزة الخارجية الموثوقة للاستفادة مِن الخدمة على نحو أمثل. ويمكن تلخيص أهمية المَحافظ الإلكترونية في القائمة أدناه.

  • السرعة وسهولة الاستخدام.
  • توفير الوقت والجهد، حيث تقوم المحافظ الإلكترونية بمعالجة المعاملات في غضون ثوانٍ وبضغطة زرّ.
  • إتاحة العديد من الخيارات لكل عمليات الشراء التي يجريها المُستخدم. فمثلًا، يمكن من خلالها حجز تذاكر القطار وأيّ رحلة يرغب المستخدمون القيام بها، بالإضافة إلى دفع فواتير الكهرباء، ودفع الرسوم المدرسية، وإتمام معاملات إعادة شحن الهاتف المحمول، إلى غير ذلك.
  • تخزين جميع معلومات الدفع للمستخدمين بشكل آمن، وتقلل بشكل كبير من الحاجة إلى حمل المَحافظ المادية.
  • كما تسمح المَحافظ الرّقمية للمستخدمين بإمكانية تحويل الأموال إلى الأصدقاء وأفراد العائلة المقيمين في أيِّ وقتٍ ومِن أيِّ مكانٍ في جميع أنحاء البلاد. وبالتالي، فهي تلغي فكرةَ الحاجة إلى البنوك والشركات مِن أجل فتح حساب مصرفي، وهذا الأمر يسمح لمن يعيشون في المجتمعات التي لا تتعامل مع البنوك -مثل بعض الأحياء والمناطق ذات الدخل المنخفض أو المناطق الريفية- بالخدمة أيضًا، وهو ما يعني أنها تتيح شمولًا ماليًا أوسع.
  • تساعد المَحافظ الإلكترونية على إجراء المعاملات والحفاظ على أرصدة العُملات المشفّرة أو بمعنى آخر حماية معلومات المستخدم والمعاملات التي تتم من خلالها.
  • لا توجد قيود على استخدام المٍحفظة الرّقمية.

سلبيات المَحافظ الإلكترونية

على الرغم من الانتشار الواسع للدفع عبر المَحافظ الإلكترونية، إلَّا أنّها لا تزال محدودةَ الانتشار سواء مِن قِبل المستخدمين أو التجار الذين لا تتوفر هذه الميزة في متاجرهم، أو ربما بسبب الانتشار الضعيف للتكنولوجيا الحديثة (الماسحات الضوئية، الاتصال قريب المدى “NFC”).

أفضل شركات المحافظ الإلكترونية للعملات الرقمية

توجد مجموعة من أفضل شركات المحفظة الإلكترونية في عام 2020 مثل: Apple Pay وGoogle Wallet و Samsung Pay و Venmo و AliPay و Walmart Pay و Dwolla و Vodafone-M-Pesa. وتعد أهم 3 محافظ إلكترونية هي تلك الخاصة بشركة جوجل وأمازون وآبل.

فمثلًا، تتيح خدمة مِحفظة جوجل (Google Wallet) لمستخدميها “تخزين” النقود على هواتفهم، ومِن ثم يمكن للعملاء إنفاق هذه الأموال النقدية في كلٍّ مِن المتجر وعبر الإنترنت في الشركات التي تقبل مدفوعات جوجل. ويتم دعم ذلك من خلال تقنية اتصال المجال القريب أو التي تُعرف أيضًا باسم الاتصال قريب المدى “NFC”، حيث إنها تتيحُ القدرةَ على تمكين جهازيْن ذكييْن مِن الاتصال إذا كانَا في نطاق قريب.

أما في حالة إذا كان النشاط التجاري لا يقبلُ حاليًا نظام الدفع من جوجل، فقد طورت شركة جوجل مؤخرًا بطاقة محفظة فعلية، وهي في الأساس بطاقة خصم مرتبطة بـــ بنك جوجل. وخلال الآونة الأخيرة، قامت جوجل بالجمع بين اثنيْن مِن تدفقات الدفع الأساسية (Android Pay و Google Wallet) في خدمة واحدة تسمى Google Pay. على الجانب الآخر، دخلت آبل في شراكة إستراتيجية مع Goldman Sachs لإصدار بطاقات ائتمان Apple وتوسيع خدمات Apple Pay.

أفضل 6 بنوك مصرية تقدم المحفظة الإلكترونية

توسعت البنوك التي تقدم خدمات المحفظة الإلكترونية عبر الهاتف المحمول خلال الآونة الأخيرة في مصر، لتصبحَ الآن من أفضل الوسائل التي تتجه إليها العديد من المصارف لتقديم خدمة أكثر مرونة للعملاء. وحرصت العديد من البنوك في مصر على تقديم هذه الخدمة، وإليكم أفضل 6 بنوك تقدم المحفظة الإلكترونية داخل مصر.

اقرأ أيضًا: بنوك مصر تواكب التطور الرقمي وتضع خطط 2022 للشمول المالي

البنك الأهلي:

يوفر البنك الأهلي الكثير من الخدمات عبر محفظة الفون كاش، ومن أبرزها تحويل الأمور من محفظة البنك إلى أيِّ محفظة أخرى داخل جمهورية مصر العربية بالعملة المحلية.

بنك مصر:

قام بنك مصر بـتطوير منظومة خدمة الإنترنت والموبايل البنكي BM Online، والتي تتيح للعملاء إمكانية إجراء الكثير من المعاملات البنكية، بالإضافة إلى متابعة الحسابات والبطاقات بأنواعها والعديد من الخدمات مثل: فتح حساب إضافي أو ربط ودائع أو شراء شهادات ادّخار، إلخ.

البنك التجاري الدولي:

يقدم هذا البنك (مصر المحفظة الذكية)، وهي بمثابة تطبيق على الهاتف يمكن من خلالها إجراء المعاملات المالية بشكل مباشر مِن هاتفك في أيِّ وقتٍ ومِن أيِّ مكان، وهناك العديد من الخدمات التي يمكن القيام بها مثل: سداد الفواتير والمشتريات وتحويل الأموال بكل سهولة.

بنك القاهرة:

هذا البنك يوفر خدمة تعرف باسم قاهرة كاش Qahera cash””، وهي عبارة عن محفظة إلكترونية يتم تحميلها على الهاتف لإجراء المعاملات المالية بكل سهولة.

بنك التعمير والإسكان:

يوفر خدمةً تُدعَى “HDB NET” يُمكِن من خلالها الاطلاع على أرصدة حساباتك، وتحويل الأموال بين حساباتك، وسداد قسط قرض الإسكان للوحدات السكنية.

بنك QNB – الأهلي:

يتيح بنك قطرة الوطني QNB خدمةً تُعرف باسم QNB ”الأهلي” عبر الهاتف، وهي خدمة يمكن من خلاها القيام بالعديد من الخدمات، أبرزها معرفة أرصدة وحركات الحسابات والبطاقات الائتمانية، وتتيح إمكانية التحويل النقدي الفوري بين الحسابات إلى غير ذلك.

قد يهمك أيضًا: الإمارات تتحضر لإطلاق أول بنك رقمي (زاند) في البلاد مطلع 2022

تنويه هام للغاية:

يُنصح دائمًا بتنزيل تطبيق الدفع أو المحفظة الإلكترونية من النظام الأساسي المصرح به أو مِن متجر جوجل بلاي أو متجر آبل ستور، كما يوصى بشدة بعدم تنزيل المحفظة الإلكترونية أو محافظ الدفع من أيِّ تطبيق أو موقع ويب تابع لجهة خارجية.

الخلاصة:

تتوفر أنواع مختلفة مِن المحافظ الإلكترونية التي تحقق أغراضًا محددة، وبالتالي يتم تطويرها وفقًا لذلك. بالإضافة إلى هذا كله، يتمُّ دمج المحافظ الرقمية أو المحافظ الإلكترونية في تطبيقات الدفع؛ ومع ذلك، يمكن تنزيلها مباشرة كمحافظ إلكترونية من منصة معتمدة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.