أليكسا أصبحت قادرة على تغيير أوزان الدمبل بأمر صوتي واحد

أليكسا أصبحت قادرة على تغيير أوزان الدمبل بأمر صوتي واحد
أستمع الى المقال

أعلنت شركة صناعة المعدّات الرياضية (نورديك تراك) NordicTrack عن إطلاق أثقال (دمبل) ذكية يمكن التحكم بها عن طريق توجيه الأوامر الصوتية إلى مساعد أمازون الذكي (أليكسا) Alexa.

ومع أن الدمبل الذكية ليست جديدة في مجال أجهزة اللياقة البدنية المتصلة بالإنترنت، إلا أن iSelect Adjustable Dumbbells الجديدة من (نورديك تراك) تسمح لك بأن تطلب من (أليكسا) ضبط مدى الثقل بدلًا من الاضطرار إلى فعل ذلك بنفسك.

وأوضحت الشركة أنه يمكن ضبط الدمبل إلكترونيًا لأوزان تتراوح بين 5 إلى 50 رطلًا بزيادات تبلغ 5 أرطال في كل مرة، وتمتاز الدمبل الجديدة بـ “محدد وزن آلي” يتيح للمستخدمين تغيير وزن الجهاز بسرعة.

وبالنسبة إلى التكامل مع (أليكسا)، فيمكنك أن تطلب من المساعد الصوتي تعيين وزن معين، أو زيادة الوزن أو إنقاصه، أو إنشاء وزن محدد مسبقًا لتمارين معينة. ويمكن أيضًا إنشاء إعدادات مسبقة لـ 15 حركة دمبل شائعة.

وتأتي الدمبل أيضًا مع الحامل الخاص بها، الذي جُهِّز بحامل للحواسيب اللوحية حتى يتمكن المستخدم من متابعة التدريبات من خدمة اللياقة البدنية (آي فيت) iFit، أو أي تطبيق لياقة آخر. ويمكن أيضًا تعديل الدمبل يدويًا عبر مقبض.

وفي هذه المرحلة، قد تتساءل: ما الهدف من الدمبل التي يُتحكَّم فيها بالصوت؟ قد يبدو أنه من غير الحاجة إلى إطلاق مثل هذا المنتج مع ضرورة التركيز على تقنيات أكثر ذكاءً.

ومع ذلك، فإن السبب الرئيسي وراء إطلاقها قد يكون في السرعة. فإن كنت قد تابعت من قبل أحد دروس تمارين القوة في تطبيقات اللياقة البدينة، فغالبًا ما تُمنح بين 10 إلى 30 ثانية فقط بين التدريبات.

وبالنظر إلى أن العديد من الدمبل القابلة للتعديل تعمل باستخدام آلية دبوس لوصل أو فصل لوحات إضافية، مما يعني أنها إن خرجت من مكانها، فقد تسقط أثناء التمرين. لذا إذا كان بإمكان الدمبل الجديد تغيير الأوزان بسرعة وأمان، فسيؤدي ذلك إلى حل واحدة من أكبر المشكلات مع الدمبل القابلة للتعديل.

هذا، ويتوفر الدمبل الجديد بسعر 429 دولارًا، ما جعله من أرخص أجهزة اللياقة البدنية المتصلة بالإنترنت، هذا، إن افترضنا أن لديك حاسوب لوحي، ومكبر صوتي ذكي يدعم (أليكسا).

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.