وزارتا الاتصالات والطيران تستعينان بالذكاء الاصطناعي لتنفيذ مشاريع جديدة فريدة من نوعها في مصر

وزارتا الاتصالات والطيران تستعينان بالذكاء الاصطناعي لتنفيذ مشاريع  جديدة فريدة من نوعها في مصر
أستمع الى المقال

شهدت الأيام القليلة الماضية اجتماعًا هامًا بين كل من الطيار (محمد منار) وزير الطيران المدني، مع الدكتور (عمرو طلعت) وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تعزيز آليات التعاون بين الوزارتين بتنفيذ مشاريع جديدة فريدة من نوعها في مجال التحول الرقمي، وذلك بهدف تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الحلول التي توفرها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لخدمة قطاع الطيران المدني.

ما هي آليات التعاون بين وزارتي الطيران والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

خلال هذا الاجتماع تم الاتفاق وتوقيع بروتوكول تعاوني بين وزارة الطيران المدني ممثلة في الهيئة العامة للأرصاد الجوية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وزير الطيران المدني ووزير الاتصالات (مصدر الصور موقع مصراوي)

وتكمن آليات التعاون بين وزارتي الطيران والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تفعيل دور التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير الخدمات المتعلقة بالأرصاد الجوية لخدمة الخبراء والمهتمين إلى جانب التنبؤات الجوية أيضًا، وتنظيم إدارة وتحليل المعلومات والبيانات بهدف توفير الخدمات إلكترونيًا وتذليل كافة التحديات التقنية ومساعدة القائمين على هذا المجال.

قد يهمك أيضًا: هل ستنتهي مُعاناة ضعف شبكة المحمول لدى في مصر مع بدء تشغيل الترددات الجديدة؟

وأكد الكابتن طيار “محمد منار” خلال اجتماعه أن وزارة الطيران تعمل بكل طاقتها حاليًا من أجل التعاون والتنسيق المشترك مع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تحقيق نقلة تكنولوجية سريعة في مختلف المجالات والأنشطة المتعلقة بالنقل الجوي لمواكبة عصر التحول الرقمي الحديث.

وفي الوقت نفسه، أشاد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهذا التعاون بين الوزارتين مؤكدًا الدور الكبير الذي تقوم به الهيئة العامة للأرصاد الجوية في مجال الطقس والتنبؤات الجوية وتبادل البيانات والمعلومات المتعلقة بالأرصاد سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي.

اقرأ أيضًا: الحركة المرورية في مصر ستصبح أكثر انتظامًا بعد اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي

الخلاصة:

على إثر توقيع هذا البروتوكول بشكل رسمي مع الهيئة العامة للأرصاد الجوية، سوف يتم تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير جميع الخدمات المقدمة للخبراء والمهتمين بمجال الأرصاد والتنبؤات الجوية، ناهيك عن تنظيم إدارة وتحليل المعلومات والبيانات بهدف واحد فقط وهو إتاحة الخدمات إلكترونيًا بطريقة احترافية أفضل بكثير من السابق، وتذليل كافة التحديات التقنية وتقديم خدمات رصدية دقيقة ومتميزة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.