أستمع الى المقال

تستمر التكنولوجيا في الاندماج مع البشر، من الهواتف الموجودة في جيوبنا إلى الساعات الذكية على معصمنا. فليس من الغريب أن نشاهد رقاقات صغيرة تحت جلودنا لتسريع الروتين اليومي، وجعل حياتنا أكثر راحة، والوصول إلى منازلنا ومكاتبنا والدفع في المطاعم والمحلات من خلال تمرير أيدينا على أجهزة القراءة الرقمية فقط.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.