أستمع الى المقال

متصفح فايرفوكس هو متصفح ويب مجاني ومفتوح المصدر، تم تطويره بواسطة مؤسسة موزيلا، وهو متوفر لأنظمة التشغيل المختلفة مثل ويندوز ولينكس وماك وأندرويد و iOS.

وقد شهد العام 2002 ولادة هذا المتصفح تحت اسم فونكس “Phoenix” آنذاك، قبل أن يتغير اسمه إلى فايرفوكس ويتوسع ليصبح الآن من بين أكثر المتصفّحات شعبية على الإطلاق.

وينفرد متصفح فايرفوكس بتوفير العديد من الميزات الهامة التي نحتاج إليها جميعًا أثناء تصفح الإنترنت، حيث إنك لن تجد بعض هذه الميزات أثناء استخدامك للمتصفحات الأخرى، ما يجعله رغبةً أولى للكثير من المستخدمين الذين يفضلونه على البقية أثناء التصفح اليومي.

ميزة صورة في صورة  (Picture-in-Picture)

يمكن اعتبار ميزة صورة في صورة أو Picture-in-Picture من أهم الميزات الرائعة في مجال التصفح عبر الإنترنت، حيث إنها تتيح لك ولكل المستخدمين إمكانية الاستمرار في مشاهدة الفيديو بدون توقف حتى في حال الخروج من شاشة موقع يوتيوب من أجل تصفح موقع إنترنت آخر أو لتصفح الملفات على جهاز الكمبيوتر الخاص بكم.

وكذلك سيكون بإمكانك تغيير حجم شاشة العرض أثناء مشاهدتك لمقطع الفيديو، وستتمتع بالقدرة على إيقافه مؤقتًا من المشغل إلى غير ذلك من خصائص المشاهدة الممتعة.

وبناء عليه، فإن ميزة صورة في صورة تبدو بالفعل مثالية للغاية خصوصًا مع تعدد المهام لديك على الجهاز. ولكن يجدر التنويه هنا -للعلم فقط- أن هذه الميزة لا تتوفر في بعض متصفحات الإنترنت المختلفة، حتى المعروفة منها والأكثر شعبية بينها مثل متصفح جوجل كروم.

 كيفية تشغيل ميزة صورة في صورة؟

لتشغيل هذه الميزة يتوجب عليك فقط النقر على الأيقونة المشار عليها في لقطة الشاشة أعلاه، وعلى الفور ستلاحظ بنفسك عرض مقطع فيديو يوتيوب في شكل “صورة داخل صورة” كما هو موضّح في لقطة الشاشة، وابدأ في الاستمتاع بالتجربة والميزة الرائعة.

المزامنة عبر الأجهزة المختلفة

المتصفح الشهير فايرفوكس يقدم واحدة من المزايا الهامة والرائعة، وهي المزامنة عبر الأجهزة المختلفة (Firefox Sync) ، ويمكن اعتبارها بالتأكيد واحدة من أهم الميزات الضرورية التي لا غنى عنها، خاصةً بالنسبة لأي شخص يتصفح الإنترنت على أكثر من جهاز في نفس الوقت.

حيث إنها تعمل على مزامنة البيانات تلقائيًا مثل الإشارات المرجعية والوظائف والمهام الإضافية وعلامات التبويب والمحفوظات وكلمات المرور، بحيث تتيح لك المتابعة من حيث توقفت آخر مرة، وطبعًا من أجل التمتع بهذه الميزة، فإن كل ما تحتاجه فقط هو إنشاء حساب فايرفوكس، وهو متوفر بشكل مجاني للجميع.

تعزيز حماية التتبع

مما لا شك فيه ولا يخفى على معظم الناس، أنه يتمّ تتبع المستخدمين عند تصفح الإنترنت، فهل كنت تعلم أنه يتم تتبُعك أثناء تصفّحِك؟ سواء كنت تدرك ذلك أم لا، فعليك تصديق فعلاً أن العديد من مواقع الإنترنت تستخدم أدوات تعقب مخفية لجمع أيّ معلومات خاصة بك.

وهنا يأتي دور ميزة الحماية المحسّنة للتتبع (Enhanced Tracking Protection)، التي تحميك من البرامج النصية للتتبع مثل ملفات تعريف الارتباط للتتبع عبر المواقع وبصمات الأصابع ومعرِّفات التشفير. وبمقدورك الآن تمكين هذه الميزة في متصفح فايرفوكس على جهازك لجميع عمليات البحث أو فقط لـ مواقع إنترنت محدّدة (تقوم أنت بتحديدها).

لقطة شاشة في فايرفوكس

في كثير من الأحيان، يحتاج أي شخص لعمل ما يُسمى بــ “سكرين شوت” أو “لقطة شاشة” على الجهاز، لأسباب مختلفة ومتعددة، وإذا كنت من هؤلاء فوجدتَ نفسك بحاجة إلى لقطة شاشة لأيّ صفحة ويب معينة في متصفح فايرفوكس، فالخبر السار أنك لن تكون بحاجة إلى تحميل وتثبيت بعض البرامج والأدوات المتخصصة في التقاط لقطة شاشة (سكرين شوت) طالما كنت تستخدم متصفح فايرفوكس.

 حيث يوفر لك هذا المتصفح (فايرفوكس) إمكانية القيام بهذه العملية وبمنتهى البساطة. فما عليك سوى النقر فقط بزر الماوس الأيمن (رايت كليك) وثم قمْ بالتحديد على خيار “Take screenshot” وسيتم تحديد لقطة الشاشة المطلوبة، مما سيؤدي إلى إظهار واجهة لقطة الشاشة.

ويمكنك السحب لتحديد جزءٍ معين من الشاشة، أو يمكنك تحديد الصفحة بأكملها إن رغبتَ في ذلك. وبمجرد القيام من ذلك، سيكون بمقدورك وبسهولة تامة حفظ لقطة الشاشة إلى الحافظة الخاصة بك أو تحميلها مباشرة إلى نظامك.

استعادة علامات التبويب بسهولة عند قفل المتصفح عن طريق الخطأ

قد تجد نفسك في ورطة حين تواجه مشكلة إغلاق المتصفح بالخطأ أو بغير قصد، أو حتى إعادة تشغيل فجائية للجهاز، وهو موقف يمكن أن نتعرض له جميعًا، وسنكون حينها في غاية الأسف على ضياع الصفحات المفتوحة، خاصة إذا كنا نتصفح العديد من المواقع الهامة، فكيف تواجه مشكلة غلق المتصفح عن طريق الخطأ؟

مهما كان هذا الأمر مؤلمًا، تذكر أنه باستطاعتك استرجاع الصفحات المغلقة بغير قصد، لكن متصفح فايرفوكس سيساعدك وبكل سهولة على استعادة علامات التبويب عند قفل المتصفح بطريق الخطأ، وفي الواقع، فإنه يمكنك ببساطة ضبط فايرفوكس بحيث إنك بمجرد تشغيله سيفتح معك كل النوافذ وعلامات التبويب التي فتحتها في جلستك الأخيرة.

وضع القراءة

من المزايا الرائعة التي يتمتع بها متصفح فايرفوكس هو “وضع القراءة”، حيث يوفر فايرفوكس عرضًا للقارئ يزيل كل عوامل التشتيت غير الضرورية عن الصفحة، مثل صور الخلفية ومقاطع الفيديو والإعلانات الجانبية المختلفة، بحيث يسمح للقارئ بالتركيز على ما هو مهم فقط.

وتُعتبر هذه الميزة مثالية بشكل خاص عند مطالعة المقالات والتقارير الطويلة، ولتمكين وضع القارئ في فايرفوكس ما عليك سوى الضغط على زر F9 في أي صفحة متوافقة، ومن هناك يمكنك تخصيص حجم الخط وعرض المحتوى، بالإضافة إلى ارتفاع الخط وتمكين الوضع الفاتح أو الداكن، لضمان قراءة أكثر راحة للعين وسلاسة للقارئ.

اقرأ أيضًا: بعد النجاح الكبير على أندرويد .. الشركة تكشف عن متصفح DuckDuckGo للكمبيوتر قريبًا

الخلاصة:

سواء كنت تستخدم متصفح جوجل كروم أو مايكروسوفت إيدج أو سفاري أو أي تصفح ويب آخر، فإننا من خلال تجربتنا نعتقد أن متصفح فايرفوكس قد فرض نفسه منافسًا قويًا لبقية المتصفحات، وأنه يستحق التجربة نظرًا للعديد من الميزات التي يقدمها دون غيره من المنافسين.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.