خطأ في النسخ الاحتياطي يسبب فقدان كم هائل من بيانات إحدى جامعات اليابان

خطأ في النسخ الاحتياطي يسبب فقدان كم هائل من بيانات إحدى جامعات اليابان
أستمع الى المقال

كشف أحدث تقرير بأن جامعة كيوتو، وهي ثاني أقدم جامعة وطنية للتعليم المشترك والأبحاث في اليابان، وفي مقدمة الجامعات اليابانية والآسيوية في الأبحاث، قد فقدت حوالي 77 تيرابايت من بيانات البحث بسبب خطأ في نظام النسخ الاحتياطي لـ حاسوبها العملاق Hewlett-Packard.

وقد وقعت المشكلة تحديدًا بين 14 و 16 ديسمبر 2021، وأسفر عنها مسح 34 مليون ملف من 14 مجموعة بحثية من النظام وملف النسخ الاحتياطي، وبعد التحقيق لتحديد تأثير الخسارة، أشارت الجامعة إلى أنه لم يعد بالإمكان استعادة عمل أربعة من المجموعات المتضررة.

وفي هذه الأثناء، تم إخطار جميع المستخدمين المتضررين بشكل فردي بالحادثة عبر البريد الإلكتروني، لكن لم يتم نشر أي تفاصيل حول نوع العمل الذي تم فقده، كما تم إيقاف عملية النسخ الاحتياطي. لمنع حدوث فقدان البيانات مرة أخرى، ناهيك عن أن الجامعة قد ألغت نظام النسخ الاحتياطي وتخطط لتطبيق التحسينات وإعادة تقديمه في يناير 2022. 

اليابان رائدة في هذا المجال

تمتلك اليابان في الوقت الحالي أقوى وأسرع كمبيوتر عملاق في العالم، يعرف باسم فوجاكو (Fugaku)، ويوجد هذا الجهاز في قلب مركز (Riken) للعلوم الحاسوبية في كوبي، وقد تم استخدامه حتى الآن في أبحاث فيروس كورونا (COVID-19) والتشخيصات والعلاجات ومحاكاة انتشار الفيروسات.

وقد تم تطوير هذا الجهاز خلال السنوات الأخيرة بالتعاون بين ريكن (Riken ) و فوجيتسو (Fujitsu)، ويستخدم معالج (A64FX) مدعومًا بـ  48 نواة من فوجيتسو، لـ تكون هي المرة الأولى التي يتصدر فيها جهاز حاسب يعتمد على معالجات (ARM) تصنيف قائمة (Top500) العالمي الذي يقوم بتقييم وتصنيف أنظمة الكمبيوتر في العالم من خلال سرعة المعالجة الحاسوبية.

اقرأ أيضًا: ما هي وحدة تخزين البيانات الجديدة زيتا بايت (Zettabytes)؟

الجدير بالذكر أن تميز جامعة كيوتو البحثي وأهميتها بشكل خاص في مجال الكيمياء، حيث تحتل المرتبة الرابعة في العالم، بينما تساهم أيضًا في علم الأحياء وعلم العقاقير وعلم المناعة وعلوم المواد والفيزياء.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.