ما هي شركة Fairphone التي تقدم هواتف ذكية صديقة للبيئة

ما هي شركة Fairphone التي تقدم هواتف ذكية صديقة للبيئة
أستمع الى المقال

شركة فيرفون (Fairphone) هي شركة هولندية مقرها أمستردام أسسها المهندس “بيل فان آبيل”، ومن ثم أصبحت مؤسسة اجتماعية في عام 2013، خاصة وأنها حملت لواء الدفاع عن البيئة، وقررت إنتاج هواتف طويلة الأمد لا تُتلف وتستمر في تلقّي الدعم سنوات طويلة.

لتصبح “فيرفون” هي الشركة الرائدة في إنتاج الهواتف الذكية المستدامة، لأنها ابتكرت العديد من الأجهزة القابلة للاستخدام والتخصيص لفترة أطول من الوقت، تُمكّن المُستخدِم من إصلاح الأعطال بسهولة.

كما توفّر الشركة برامج مفتوحة المصدر وتشجّع على إعادة التدوير وإعادة الاستخدام، وكل ذلك كان بهدف الحفاظ على البيئة.

وبالفعل، بدأت الشركة منذ سنوات مرحلة التطبيق وأطلقت عددًا من الهواتف في الأسواق، لكنها لم تلقَ الشعبية المطلوبة ولم تحقق نجاحًا وقتها.

ولكن خلال الآونة الأخيرة، استطاعت شركة فيرفون إثبات نفسها بعدما ذاع صيتها وازدادت شهرتها بشكل واسع بين مستخدمي الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم.

فما هو السبب يا ترى؟

يرى المراقبون أن سبب الشهرة والنجاح هو تركيز الشركة على تقديم الدعم لهواتفها لمدة طويلة وصلت إلى 6 سنوات، حيث كانت هذه الخطوة إيجابية للغاية ولاقى هذا القرار استحسانًا رائعًا أعجب كل المستخدمين بآثاره الإيجابية.

تأسيس شركة Fairphone

بالعودة إلى تأسيس شركة فيرفون -باختصارٍ شديد دون تفاصيل هامشية- فقد تأسست شركة فيرفون من قبل المطوّرين “Tessa Wernink” و “Bas van Abel” و “Miquel Ballester” في عام 2013، وكانت بمثابة شركة اجتماعية هولندية مقرها العاصمة أمستردام.

وحصلت في بداية تأسيسها على الدعم من قبل جمعية واغ (Waag) الهولندية التي تهدف إلى دعم كل ما هو جديد من التجارب التقنية والثقافية والفنية.

وكان أبرز أهدافها بالمقام الأول هو إنتاج هواتف ذكية بأقل تأثير سلبي ممكن على البيئة والناس والمجتمع، وذلك تطبيقًا لحمْلة الوعي التي تبنتها الشركة من أجل توعية المجتمع حول مخاطر النفايات التقنية على البيئة والأخطار التي تسببها على المدى الطويل، وتؤثر على الحياة البشرية بشكل عام.

وقد ركّزت الشركة على إنتاج هاتف “فير Fair” التي تعني باللغة العربية “عادل”، أي أن (Fairphone) تعني الهاتف العادل من الناحية الإنتاجية والتسويقية وترويج فكرة الاستدامة لتقليل النفايات الإلكترونية، ومحاولة منع المستهلك من شراء هاتف آخر والاستغناء عن هاتفه، بمحاولتها إدخال معادن قوية مثل الذهب والتنتالوم والقصدير في تصنيع هواتفها مع مواصفات تمكّن مستخدمي أجهزة هذه الشركة من استعمال هواتفهم لأطول فترة ممكنة.

ما هو أبرز ما يميز هواتف شركة Fairphone عن غيرها من الشركات؟

يجب أن تأتي تجربة المستخدم في المقام الأول عند الحديث عن أبرز المميزات التي تتمتع بها أجهزة شركة فيرفون، فهي تقريبًا الشركة الوحيدة التي لا تضحي نهائيًا بتجربة المستخدم من أجل البيئة، بل في الحقيقة تعمل على تقديم تجربة أفضل بهدف منع المستهلك من الاستغناء عن هاتفه الذكي الحالي.

ومن هنا جاء الاهتمام الحقيقي بالبيئة، ولكي تستمر الشركة في تحقيق هذا الهدف، كان من الواجب عليها تقديم بعض الميزات الآتية.

دعم تحديثات النظام على هواتفها حتى 6 سنوات

من أبرز المميزات التي تتمتع بها هواتف شركة فيرفون عن غيرها من شركات تصنيع الهواتف هو الدعم الخرافي من ناحية تحديثات النظام، وهذا دليل قوي وحقيقي يؤكد على سعي الشركة وراء تحقيق هدفها الأساسي في الحفاظ على البيئة من التلوث عبر دعم هواتفها لفترة أطول بالتحديثات، وهذا يؤدي في النهاية إلى تقليل فكرة استغناء المستخدم عن هاتفه الحالي وشراء هاتف جديد للحصول على الدعم.

سهولة إصلاح الهواتف

من المعروف لنا جميعًا أن عملية صيانة الهواتف الذكية تتطلب متخصصين ودفع الكثير من الرسوم، وأحيانًا قد يكون الأمر مكلف بعض الشيء لإتمام عملية الصيانة والإصلاح، لدرجة أن البعض يستغني عن هاتفه ويفكر في شراء هاتفًا جديدًا.

مصدر الصورة: androidplanet.nl

لكن هذا الأمر لا ينطبق على شركة فيرفون حيث أنها تُسهّل عملية الصيانة لدرجة أنه يمكنك بنفسك فك وصيانة هاتفك بدون دفع رسوم، والرائع في الأمر أن الشركة قامت بتصميم هواتفها بطريقة تجعل من السهل على المستخدمين إمكانية فك وتركيب الهاتف دون الحاجة إلى مُتخصِّص، إلى جانب وجود مثل علامات إرشادية على ظهر الهاتف لتساعدك في معرفة ماهية كل قطعة.

ليس هذا فقط، توفر الشركة أيضاً جميع قطع الغيار التي تحتاج إليها عبر الموقع الرسمي، وكل هذا يؤدي في النهاية إلى جعل عملية صيانة هواتف هذه الشركة في منتهي السهولة.

ضمان يصل إلى 5 سنوات

من بين أبرز وأهم المميزات التي تتمتع بها أجهزة شركة فيرفون هو الدعم الذي يصل إلى 5 سنوات من تاريخ شراء الهاتف، وهذا الدعم يشمل خدمة عملاء مستعدة بشكل دائم على مساعدتك، وتحديثات النظام.

أهم هواتف شركة Fairphone 

هاتف Fairphone 3 و Fairphone 3 Plus

 فيرفون 3 و فيرفون 3 بلس، جاء كلاهما مع مكونات قابلة للاستبدال والإصلاح. وقد تم إطلاق فيرفون 3 عام 2019 بنظام أندرويد 9 بينما أطلقت الشركة هاتف فيرفون 3 بلس في عام 2020 بنظام أندرويد 10.

ويوفر كلاهما شاشة بدقة 2160 × 1080 وبجودة عرض FHD بلس مع زجاج Gorilla للحماية. وأما بخصوص الكاميرات، يوفر فيرفون 3 كاميرا خلفية بدقة 12 مجيابكسل، وكاميرا في الأمام بدقة 8 ميجابكسل.

وبالنسبة لهاتف فيرفون 3 بلس فيضم كاميرا خلفية بدقة 48 ميجابكسل، وكاميرا في الأمام بدقة 16 ميجابكسل، وهذا هو الفرق بين الجهازين.

وتشمل المواصفات الأخرى على بطارية بسعة تبلغ 3040 مللي أمبير في الساعة، وذاكرة تخزين دخلية 64 جيجابايت قابلة للتوسيع مع منفذ بطاقة الذاكرة الخارجية (microSD)، ومعالج Snapdragon 632، وذاكرة وصول عشوائي (رام) 4 جيجا بايت، ودعم تقنية الاتصال قريب المدى NFC، وشريحتين SIM.

هاتف Fairphone 4

أطلقت الشركة هاتفها فيرفون 4 في عام 2021 مع دعم شبكات الجيل الخامس (5G)، ومقاومة الماء بمعيار IP54، وشاشة من نوع IPS LCD مقاس 6.3 إنش مع طبقة من زجاج Corning Gorilla Glass 5 للحماية من الخدوش والصدمات، ومعالج Snapdragon 750G 5G بدقة تصنيع 8 نانومتر، ومعالج رسوميات Adreno 619.

وكاميرا خلفية بدقة 48 ميجابكسل، وكاميرا أمامية بدقة 25 ميجابكسل، ونظام تشغيل أندرويد 11، وبطارية بسعة 3905 مللي أمبير في الساعة.

قد يهمك أيضًا: هواتف بلاك بيري من قمة المجد إلى غياهب النسيان

الخلاصة:

شركة فيرفون من الشركات المميزة التي تستحق الاهتمام والتركيز عليها، خاصة وأنها تعتبر نموذجًا وخيارًا مثاليًا لأي مستهلك يطمح في الحصول على هاتف “عادل” و “خالد” طيلة حياته.

لكن هذا القول لا يعني أن الشركة وصلت للمستوى الكامل وأنها لا تحتاج إلى التحسين والتطوير، حيث يجب أن تهتم الشركة في المستقبل بوضع معايير تصميم خاصة بها وبهويتها المنفردة عبر إضافة لمستها الخاصة، لا أن تتبع موضة التصميمات الأخرى العادية كما تفعل مع هواتفها حتى الآن.

فإن لكل شركة هواتف مصنّعة لمسة فنية خاصة بها مثل “بصمة الأصبع للإنسان” تميزها عن غيرها، و يجب أن يكون لشركة فيرفون بصمة استثنائية تغري المستخدمين

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.