أستمع الى المقال

قد تكون عملية تجميع جهاز كمبيوتر جديد مهمة شاقة، لكن في الوقت نفسه، يمكن أن تكون تجربة مثيرة للغاية. وعلى أي حال، يتوجب عليك التحلي بالصبر وعدم التسرع في العملية، فهناك العديد من العوامل التي يجب أخذها بالاعتبار لتجنب الأخطاء الطفيفة التي قد تتسبب في أضرار جسيمة لمكونات الأجهزة باهظة الثمن.

وأحد مكونات الكمبيوتر التي تتطلب عناية فائقة هي تركيب وحدة المعالجة المركزية – والمكون الرئيسي لهذا التثبيت هو المعجون الحراري “thermal paste” وهو من النقاط الهامة التي لا يجب تجاهلها على الإطلاق عند التخطيط لبناء وتجميع جهاز كمبيوتر جديد، فما هو المعجون الحراري، ولماذا هو مهم لهذه الدرجة، وما هي أنواعه والفرق بينهما. والأهم من ذلك هو كيفية وضع معجون التبريد على المعالج نظرًا لأن التطبيق الصحيح للمعجون الحراري يعد جزءًا مهمًا لضمان عمل وحدة المعالجة المركزية الخاصة بكَ بشكل صحيح.

وبناءً على ذلك، ليس من المهم فقط معرفة كيفية عمل، المعجون الحراري، ولكن أيضًا معرفة خطوات تطبيقه أو وضعه بالشكل والطريقة الصحيحة على وحدة المعالجة المركزية لجهازك. وفي حالة إذا لم تكن متأكدًا من طريقة وضع هذا المعجون على المعالج، فستمنحك هذه السطور أدناه ملخّصًا لكل ما تحتاج إلى معرفته.  

 ما هو المعجون الحراري؟

المعجون الحراري والذي يعرف أيضًا باسم الشحم الحراري هو مادة يتم وضعها تحديدًا بين المعالج والمشتت الحراري، ويتمثل دوره الرئيسي في نقل الحرارة بعيدًا عن سطح وحدة المعالجة المركزية إلى المشتت الحراري، ليقوم المشتت الحراري بدوره بطرد الحرارة بعيدًا عن الجهاز. الأمر الذي يحافظ على برودة وحدة المعالجة المركزية.

ويمكن شراء أنابيب صغيرة من المعجون الحراري من المتاجر الإلكترونية . كما أن بعض المشتتات الحرارية لوحدة المعالجة المركزية تأتي مزوّدة بمعجون حراري مُطبَّق مسبقًا.

متى تحتاج إلى المعجون الحراري؟

تحدثنا بهذا الصدد إلى الأستاذ “عمرو حسن” أحد خبراء صيانة أجهزة الكمبيوتر، والذي أشار بأن الحاجة إلى المعجون الحراري تكون في ثلاث حالات :

  • أثناء تجميع جهاز الكمبيوتر بحيث يعمل بسلاسة
  • عند تركيب مروحة تبريد جديدة لجهازك
  • وفي حال إذا أصبح المعجون الحراري لجهاز الكمبيوتر جافًا ( لكن، إذا لاحظت أن المعجون الحراري “لزج” فلا تقوم بتغييره)

وأضاف حسن أيضًا بأنه يجب تغيير المعجون الحراري لجهاز الكمبيوتر الخاص بك بشكل دوري خلال فترة ما بين ثلاثة أشهر إلى سنة، وذلك بناءً على درجة حرارة الجو، فإذا كنت تعيش في منطقة مرتفعة الحرارة، فسيكون من الأفضل تغيير المعجون الحراري لجهازك كل ثلاثة أشهر، بينما إذا كانت درجة حرارة الجو معتدلة فيمكن تغييره كل سنة كحد أقصى.

ومن أجل معرفة كيفية عمل المعجون الحراري بشكل صحيح، يتوجب علينا أولًا الإطلاع على بعض المصطلحات التي سنستخدمها.

  • وحدة المعالجة المركزية (CPU): وهو بمثابة مركز المعلومات لجهاز الكمبيوتر، فإذا كان الكمبيوتر عبارة عن (جسم) فيمكن اعتبار المعالج هو العقل المفكر، فهو ينفذ جميع التعليمات التشغيلية ويرسل التعليمات إلى المكونات الأخرى في الجهاز. وينفّذ المعالج الحديث حجمًا كبيرًا من العمليات في الثانية، وهذا الأمر يؤدي في النهاية إلى توليد الحرارة، ولكي يعمل المعالج بأقصى كفاءة ممكنة يجب تبريده بالشكل الصحيح. وعادةً يستخدم جهاز التبريد المصمم للقيام بهذا الغرض. 
  • الموزع الحراري المدمج (IHS): هو الغطاء المعدني لوحدة المعالجة المركزية، ويعمل بمثابة المشتت الحراري لتوزيع الحرارة من المعالج نفسه إلى مبرد وحدة المعالجة المركزية، بالإضافة إلى توفير الحماية للمعالج بداخله. وهو السطح الذي نقوم بوضع المعجون الحراري عليه.
  •  مبرد وحدة المعالجة المركزية: يحافظ المبرد على تشغيل وحدة المعالجة المركزية الخاصة بك في درجات الحرارة المثالية، وعادةً ما تستخدم مبردات وحدة المعالجة المركزية الهواء أو السائل لنقل الحرارة الناتجة عن تشغيل وحدة المعالجة المركزية إلى الخارج.
  • Base-Plate: هي القاعدة المعدنية لمبرد الهواء الذي يتم توصيلها بـ IHS الخاص بوحدة المعالجة المركزية. ويساعد هذا التصميم على نقل الحرارة  إلى زعانف المشتت الحراري، ومن ثم يتم إعادة توزيعها بعد ذلك باستخدام المروحة.
  •  المعجون الحراري: مادة رمادية فضية يتم وضعها على المعالج قبل تثبيت المبرّد. ويسمح المعجون الحراري بنقل الحرارة بعيدًا عن سطح وحدة المعالجة المركزية إلى المشتت الحراري، و بعد ذلك يقوم المشتت الحراري بطرد الحرارة بعيدًا عن الجهاز.

 لماذا نحتاج إلى المعجون الحراري؟ وكيف يحافظ على برودة المعالج؟

نظرًا لأن وحدة المعالجة المركزية بمثابة “العقل” في جهاز الكمبيوتر وتنفذ حجمًا كبيرًا من العمليات في الثانية، يؤدي ذلك إلى سخونة المعالج ووصول درجات الحرارة إلى 100 درجة مئوية وربما أكثر، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في اختناق المعالج، وبذلك تعطّل الكمبيوتر أو تعرضه إلى ما يُعرف باسم “تهنيج الكمبيوتر” حتى تقوم بإيقاف تشغيله. وإذا استمر الأمر لفترة طويلة، فقد يتبعه مشكلة كبيرة في تلف أحد مكونات جهازك.

وهنا يأتي دور المبرد الذي يعد مكونًا ضروريًا يجب توصيله بالمعالج لأنه يحافظ على درجات حرارة وحدة المعالجة المركزية تحت السيطرة. وبالرغم من أن القاعدة المعدنية لمبرد وحدة المعالجة المركزية و IHS الخاصة بوحدة المعالجة المركزية تبدو سلسة للعين المجردة، إلا أن هذه الصفائح المعدنية تحوي عيوب مجهرية يمكن أن تؤدي إلى ضعف نقل الحرارة. ولن يكون الاتصال بين هاتين المادتين هو الأمثل، بسبب عيوب المعادن التي يمكن أن تسبب احتباس فقاعات الهواء الدقيقة بينهما.

وهنا يأتي دور المعجون الحراري الذي يملأ فجوات الهواء، مما يسمح بنقل الحرارة بشكل أكثر كفاءة. وبالتالي، فإن وظيفة المعجون الحراري ليس تبريد المعالج ،ولكن وظيفته الأساسية هي نقل الحرارة من المعالج إلى المبرد.

أنواع المعجون الحراري

قد يبدو اختيار أفضل معجون حراري أمرًا بسيطًا، ولكن وجود عددٍ من الخيارات يمكن أن تحوّل هذا الأمر الذي يبدو سهلاً إلى مهمة تستغرق وقتًا طويلاً. وقد تم تصميم المعجون الحراري لهدف أساسي يكمن في نقل الحرارة من وحدة المعالجة المركزية إلى المبرد، وبالتالي يمكن أن يكون للمعجون الحراري الجيد تأثير إيجابي على أداء الكمبيوتر، لأنه سيسمح بنقل المزيد من الحرارة إلى المبرد،الأمر الذي شأنه جعل المعالج باردًا. ويُعد اختيار أفضل معجون حراري أمرًا مهمًا أيضًا خصوصًا إذا كنت تخطط لرفع تردد تشغيل جهازك إلى أقصى حد.  

 وهناك ستة أنواع مختلفة من المعاجين الحرارية، وكلها تختلف عندما يتعلق الأمر بالتوصيل الحراري، والتوصيل الكهربائي، والكثافة، والسعر.

معجون حراري من المعادن:

أحد أكثر أنواع المعاجين الحرارية شيوعًا وأقدمها، وفي الغالب يحتوي على الفضة والألمنيوم، لأن كلا هذين المعدنين موصلين بارزين للحرارة. ويعتبر هذا النوع هو الأفضل لنقل درجة الحرارة، ولذلك فهو مناسب للغاية لأجهزة الكمبيوتر المخصصة للألعاب أو التي تستهلك موارد أكبر.

ميزاته:

  • جيد للغاية في التوصيل الحراري لأنه يحتوي على معادن تعد موصلات جيدة للحرارة بشكل طبيعي.

عيوبه:

  • يحتوي على معادن موصلة للكهرباء قد تتسبب في حدوث ماس كهربائي

معجون حراري من المعادن السائلة:

من أكثر الأنواع تكلفة نظرًا لأنه يحتوي على خلائط معدنية نادرة مثل الغاليوم والذي يعتبر مثالي للغاية عندما يتعلق الأمر بنقل الحرارة بشكل أسرع ثماني مرات من جميع أنواع  المعاجين الحرارية الأخرى. ولهذا السبب، يمكن استخدامه في أجهزة الكمبيوتر ومنصات الألعاب.

 مميزاته:

  • يوفّر تشغيلًا سلِسًا وسريعًا وينقل الحرارة ثماني مرات أسرع من المعجون الحراري العادي.

عيوبه: 

  • لا يمكنك استخدامه مع المشتت الحراري للألمنيوم لأن الألمنيوم والغاليوم قد يتفاعلان.
  •  يصعب تطبيقه لأنه سائل
  •  يوصي باستخدامه فقط إذا كنت خبيرًا
  • أكثر الأنواع تكلفة

معجون حراري من السيراميك

يعتبر هذا النوع من المعجون الحراري هو الأكثر شيوعًا وهو متوفّر ومُستخدَم على نطاق واسع.

ميزاته:

  • غير موصل للكهرباء، مما يجعله آمناً حتى في حالة انسكابه
  • ميسور التكلفة 
  • سهل التطبيق 
  • أفضل خيار للأجهزة التي تتعرض للسخونة بشكل سريع

عيوبه:

  • لا يؤدي إلى انخفاض كبير في درجة حرارة النظام مما يجعله غير فعال للأنظمة ذات معدل التردد العالي 

معجون حراري من الكربون

تحتوي هذه النوعية على ألياف كربونية صغيرة وتشبه تمامًا عجينة السيراميك الحرارية عندما يتعلق الأمر بالتوصيل فهي تتمتع بخواص كهربائية وكذلك حرارية ممتازة، مما يحسّن من نقل الحرارة وهو حقًا أكثر كفاءة نظرًا لوجود ألياف الكربون الصغيرة.

ميزاته:

  • أسهل في التطبيق لأنه يتمتع بكثافة جيدة
  • له عمر أطول 
  • ليس موصل للكهرباء
  • الخيار الأفضل للمبتدئين

عيوبه:

ليس منتجًا فعالًا جدًا لنقل الحرارة.

معجون حراري من الكربون الماسي

الماس فعّال خمس مرات في نقل الحرارة من الفضة، وسيجعل هذا المعجون الحراري المعتمد على الكربون الماسي معجونًا فائق الفعالية لنقل الحرارة ،لأنه يحتوي على مسحوق الماس. 

ميزاته:

  • فعّال للغاية عندما يتعلق الأمر بنقل الحرارة
  • عازل كهربائيًا

عيوبه: 

  • باهظ الثمن مقارنة بالمعاجين الحرارية الأخرى.

معجون حراري من السيليكون

تتمتع هذه النوعية بكثافة جيدة تساعدها على الانتشار بالتساوي دون تسريب، مما يجعلها سهلة الاستخدام، بالإضافة إلى أن لديها قيمة توصيل حراري ممتازة مما يجعلها مناسبة لنقل الحرارة. 

ميزاته:

  • متوافقة مع العديد من أنظمة وحدة المعالجة المركزية وبطاقات VGA
  • عازلة للكهرباء

عيوبه:

  • المعاجين المصنوعة من السيليكون باهظة الثمن نسبيًا من المعاجين الأخرى.

طريقة وضع المعجون الحراري؟

أوضح خبير صيانة أجهزة الكمبيوتر الأستاذ “عمرو حسن” لموقع إكسڤار عن بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار قبل البدء في استخدام المعجون الحراري وهي كالآتي:

  • التأكد من أن وحدة المعالجة المركزية نظيفة، وعدم وجود أي معجون حراري قديم عليها
  • إزالة العجينة القديمة بعناية من غطاء وحدة المعالجة المركزية واتركه يجف قبل المتابعة
  • استخدام الكمية الصحيحة من المعجون الحراري والتي تكون صغيرة (بحجم حبة البازلاء أو حبة الذرة تقريبًا) 
  • يتسبب الضغط اليدوي غير الصحيح في تكوين فقاعات هواء في العجينة، مما قد يؤثر سلبًا على التوصيل الحراري
  • في حالة حدوث أي مشكلة أثناء عملية التثبيت وكان عليك إزالة مبرد وحدة المعالجة المركزية، وقتها ستكون مطالبًا بتنظيف كل اللاصق تمامًا، ثم المحاولة مرة أخرى  

وضع المعجون الحراري خطوة بخطوة على المعالج

تنويه هام للغاية قبل البدء:

يفضل الذهاب بجهاز الكمبيوتر الخاص بك إلى أقرب محل صيانة خصوصًا إذا لم تكن لديك الخبرة الكافية، حيث ذكر خبير صيانة أجهزة الكمبيوتر أثناء حديثنا معه بأن العديد من المستخدمين قد خسروا أجهزتهم أثناء وضع المعجون الحراري على المعالج.

وفي حالة إذا كنت ترى بأن لديك الخبرة الكافية للقيام بهذه العملية، فيمكنك البدء الآن في تطبيق الخطوات أدناه خطوة تلو الأخرى إلى أن تنتهي تمامًا، لكنك ستكون المسؤول الأول عند حدوث أي مشكلة.

  • ما عليك سوى وضع كمية صغيرة من المعجون الحراري بحجم حبة البازلاء أو حبة الذرة – على وسط المبرد الحراري المدمج، و بعد ذلك قم بتثبيت مبرد وحدة المعالجة المركزية. 
  • تحقق جيدًا من عملك، ويجب ألا يكون هناك أي معجون حراري ينسكب على حواف وحدة المعالجة المركزية، أو في أي مكان على اللوحة الأم. وإذا كان هناك، فهذا يعني أنك استخدمت الكثير من المعجون، ويجب تنظيفه بالكحول وبدء العملية مرة أخرى. إذا كان كل شيء يبدو نظيفًا والمبرد لا يتحرك عند لمسه ، تهانينا لك ! لقد أكملت هذه الخطوة المهمة.
  • استخدم ضغطًا خفيفًا من الأعلى للأسفل لوضع المبرد الخاص بك على وحدة المعالجة المركزية، واستمر في الضغط أثناء توصيل المبرد بآلية التركيب، واستخدام القوة الكافية لمنع المبرد من الانزلاق، وتوزيع المعجون الحراري بالتساوي، لكن اضغط بحذر شديد لتجنب إتلاف وحدة المعالجة المركزية.
  • عند تركيب المسامير، لا تقم بإحكام ربط المسامير اللولبية بالكامل حتى تقوم بتوصيل الأربعة ، ثم قم بتدوير كل منها عدة مرات قبل الانتقال إلى التالي لضمان ضغط متساوٍ.

اقرأ أيضًا: 6 مؤشرات تنذر بوجود مشكلة في ذاكرة الوصول العشوائي “رام”

كلمة أخيرة:

المعجون الحراري غير مطلوب لتشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك. على الرغم من ذلك، أنه مفيد للغاية ولا يمكن بأي حال من الأحوال تجاهله للحد من ارتفاع درجة حرارة المعالج. وعلى هذا النحو، يتوجب عليك دائمًا تغيير المعجون الحراري لجهازك، واستخدام أفضل الأنواع المتاحة في السوق. 

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.