عملة (الدوج كوين): النكتة التي أُخذت على محمل الجد

عملة (الدوج كوين): النكتة التي أُخذت على محمل الجد
أستمع الى المقال

أذكر أحد المقاطع الفكاهية عن عملة (الدوج كوين)، وكان في أحد الأحياء الراقية شخصان يتحدثان، حيث يوجه الشخص الأول سؤالًا للشخص الآخر، قائلًا: “وأنت يا فلان كيف كوّنت ثروتك لتتمكن من شراء منزل في حيّنا هذا”.

يعود الشخص الأول بذاكرته للحظة تكوينه لثروته ويذكر أحد الليالي في شبابه وهو يقف مع أصدقائه وقد أثقله السُكْر. كان ينظر إلى الجوال ويقول: “أنظر إلى هذه العملة عليها صورة كلب لطيف جدًا، لا أستطيع مقاومة لطفه سوف أنفق كامل ما بقي في حسابي بشراء عملته اللطيفة”. ويعود بعدها لليوم الحاضر ويستجمع ثقته ليجيب جاره الثري، قائلًا: “وصلت إلى مكاني هذا بأني كنت من أوائل المستثمرين في العملة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية (الدوج كوين)”.

وبقدر ما هو مشهد مضحك ولكن فيه نقطة تستحق الوقوف عندها، وهي أن كثيرًا من أنواع الاستثمارات والفرص وخاصةً في المجالات الناشئة تبدو في البداية ضربًا من الجنون. فمن كان ليستثمر ببيع الكتب عبر الإنترنت في أمازون في الوقت الذي كان عدد الناس المستخدمين للإنترنت قليلًا جدًا، أو ليشتري أسهمًا من شركة جوجل التي تقدم خدمة البحث على الإنترنت، أو حتى من كان ليدفع المال ليشتري عملة البيتكوين في 2010 مثلًا.

واليوم عدد كبير من الأثرياء هم من المستثمرين الأوائل في شركات الإنترنت أو العملات الرقمية. فقبل رفض فكرةٍ ما علينا إعطاؤها الوقت الكافي لنفهم حيثياتها الكاملة حتى لا نتسرع في إصدار حكم نندم بسببه لاحقًا.

وأحد الأمثلة على ذلك عملة (الدوج كوين) التي يهملها البعض كليًا والبعض الآخر لا يراها سوى وسيلة ثراء سريع، لكن لنتعمق معًا في تفاصيلها.

ما هي عملة (الدوج كوين)؟

(الدوج كوين) عملة رقمية من فئة العملات الهزلية (meme coin)، وهي تعمل بتقنية (إثبات العمل) POW: proof of work مستخدمةً خوارزمية Scrypt (بدون سقف) unCapped وتتضخم 5% سنويًا. وهي مشتقة من عملة الـ (لايتكوين) Litecoin وحجم البلوك فيها 10 كيلوبايت، وذلك خلال دقيقة واحدة. (ستُشرح المصطلحات جميعها في الفقرات القادمة).

وأُنشئت هذه المشتقة في عام 2013 كنوع من الدعابة بأن أي شيء يمكن تحويله لعملة رقمية، أو أنه بإمكاننا وضع أي صورة نريدها على العملة الخاصة بنا ولنختر أمرًا نحبه كلنا هواة (الصور الهزلية) memes، وليكن (الدوج) Doge المحبوب. ولذلك تُصنَّف بوصفها عملة هزلية، وتتميز عن غيرها من العملات في قائمة الأعلى حصة سوقية بكونها لا منطقية بالنسبة للاقتصاديين. وحتى بالنسبة لأعضاء مجتمع العملات الرقمية

ما سبب صعود (الدوج كوين) الهائل أحيانًا؟

تتصدر (الدوج كوين) العملات الهزلية، وهي عملات مبنية على صور هزلية شهيرة، ويميزها بالتالي وجود مجتمع قوي يتحلق حولها محبةً بالصور الهزلية، ونتيجة لكون الصور الهزلية جزءًا أساسيًا من الثقافة العامة حاليًا ومحركًا مشتركًا على شبكة الإنترنت وفي ثقافة الإنترنت. فإن الصور الهزلية تستطيع إنشاء (حراك) trend، ويُضاف لذلك أن طريقة بناء شبكات التواصل الاجتماعي في الوقت الراهن وخوارزمياتها المدحرجة لكرات الثلج، بترويج المحتوى ذا الشعبية العالية، ليلتف المزيد من المستخدمين له فيتوافدون على شراء العملة خلال زمن قصير مما يؤدي إلى اتجاه صاعد. ويمكن تلخيص الحالة بكونها، ثقافة الصور الهزلية المشتركة في عالم الإنترنت، بالإضافة لـخوارزميات مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة للخوف من الضياع (FOMO: fear of missing out). تخلق حالة الصعود الهائل الذي يتبعه هبوط معاكس أيضًا مع خروج الموضوع من قائمة الأكثر شعبية.

هل تعد (الدوج كوين) استثمارًا آمنًا، أو فرصة للربح المضمون؟

إن جواب هذا السؤال هو دائمًا: لا، إذ إن جميع العملات الرقمية تعد استثمارًا عالي المخاطرة، ولا يوجد فيها استثمار آمن أو ربح مضمون، أما بالنسبة للعملة، فإن الوضع أكثر سوءًا عن باقي العملات الرقمية في قائمة أفضل 100 عملة، وذلك للأسباب التالية:

أ- عملة (الدوج كوين) تضخمية لا محدودة:

لا يوجد للعملة سقف أعظمي يتوقف عنده ضخ المزيد منها، ثم إن نسبة التضخم الحالية هي 5%، وستُخفّض إلى 3.5% في عام 2025، ومن ثم إلى 2.5% في عام 2035، ولا يوجد مخطط لتحويل العملة إلى عملة انكماشية.

ولكن ما معنى ذلك؟ هذا يعني أنه لكي تحافظ العملة على قيمتها فيجب على جميع حامليها أن لا يبيعوا ما يملكونه بالإضافة لشراء كمية تعادل 5% من أرصدتهم سنويًا، أو دخول مستثمرين جدد يشترون ما لا يقل عن 5% سنويًا.

ب- الحيتان:

بالاطلاع على سجلات وإحصائيات مالكي عملة (الدوج كوين)، فإننا نلاحظ أنه يوجد 20 حسابًا يملكون 50.38% من كامل المتوفر من العملة، وبالمقارنة بعملة البيتكوين، فإن أغنى 10 حسابات تملك 5.91% فقط، ومن بينها 6 حسابات لمواقع التداول الكبرى أي هي مجموع عملات جميع المشتركين عندهم، أما في حالة (الدوج كوين) فيوجد حساب واحد فقط يملك 27.87% من كامل المتوفر من العملة. DH5yaieqoZN36fDVciNyRueRGvGLR3mr7L, وبإمكانك الاطلاع على نشاط صاحب المحفظة والحركات للشراء التي فعلها بداية من 2019.

وفي حال قيام أحد الحيتان بالبيع، فإن ذلك سيؤدي لانهيار كامل في سعر العملة. وحصول حالة ذعر بين الحاملين للعملة تؤدي لحركة بيع سريعة.

ج- ليس لعملة (الدوج كوين) استخدام حقيقي ولا تدعم ميزات العقود الذكية:

على عكس العملات الأخرى، التي توفر ميزة العقود الذكية لتفتح الباب للمطورين لتطوير تطبيقات تستفيد من تقنيات (سلاسل الكتل) Block chain وتجعل الشبكة أكبر من مجرد رصيد من العملات الرقمية للإرسال والاستقبال، فإن عملة (الدوج كوين) لا تتمتع بهذه الميزة أبدًا. وبالمقارنة مع باقي العملات التي لها نفس حالة (الدوج كوين)، نجد أن الأقرب لها هي (لايت كوين).

ومع أن عملة (الدوج كوين) مشتقة من عملة (اللايت كوين)، إلا أن الأخيرة تتميز عنها بأنها محدودة بسقف أعظمي 1.8 مليار عملة. وبالإضافة إلى أن التوزع أفضل، فأغنى 10 حسابات تملك 17.12% فقط. فمنطقيًا يجب أن يكون سعر العملة أقل حتى من 0.1 دولار، ولكنها قوة شبكات التواصل الاجتماعي والصور الهزلية

هل من الممكن أن تصل (الدوج كوين) إلى دولار أو 10 دولارات؟

للإجابة على السؤال علينا فهم مفهوم القيمة السوقية (MC: market cap). فالقيمة السوقية بصورة مبسطة هي مجموع سعر كامل القطع المتوفرة من عملة ما. أي أن عدد القطع المتوفرة مضروب في سعر العملة. فلو اعتبرنا (الدوج كوين) شركة فإن القيمة السوقية ستكون سعر الشركة، أما سعر العملة الواحدة فهو سعر السهم وعدد العملات هو عدد الأسهم.

والقيمة السوقية لعملة (الدوج كوين) هي 40 مليار دولار، وسعر العملة 0.3 دولار وعدد العملات 131.9 مليار عملة. (وفي لحظة كتابة المقال)، ولكي تصل العملة إلى سعر 1 دولار تحتاج إلى نمو بنسبة 230%. أي يجب أن ترتفع القيمة السوقية لها بمقدار 230% لتصل لنحو 132 مليار دولار. وبالتالي تصبح العملة الثالثة بعد البيتكوين والإيثر.

لذا، فمن أين ستأتي الـ 92 مليار دولار الإضافية؟ وهل سيمتنع الحيتان عن بيع أرصدتهم و جني الأرباح، فالحوت المالك لنحو 27% من كامل العملة برصيد يعادل 11 مليار دولار يصبح إجمالي ثروته 36 مليار. ولا ننسى التضخم في العملة والذي يقدر ب 5% سنويًا

تاريخ (الدوج كوين)

تم إصدار عملة (الدوج كوين) عام 2013 على يد المبرمج البولندي (بيل ماركوس) Bill MarkusK والمبرمج الأسترالي (جاكسون بالمر) Jakson Palmer اللذين اشتقّا برمجية عملة الـ (لكي كوين) Lucky Coin من عملة (اللايت كوين)، والتي بدورها اشتُقّت من عملة البيتكوين، لذا، فإن العملة هي حفيدة البيتكوين. وللتوضيح فإن الاشتقاق في هذه الحالة يعني أخد الكود البرمجي للمشروع الأصلي و التعديل عليه لخلق مشروع إضافي ثانوي.

  • 2013-12-6: والتعديل الإطلاق الرسمي
  • 2013-12-19: شهدت أول ارتفاع 300% من 0.0026 دولار إلى 0.0095 دولار في الوقت الذي عانت باقي العملات الرقمية من هبوط حاد بسبب قرار الحكومة الصينية منع المصارف الصينية من استثمار اليوان الصيني في اقتصاد العملات الرقمية. وبعد أيام شهدت (الدوج كوين) أول هبوط حاط بقيمة 80%.
  • 2013-12-24: أول محاول سرقة لعملة (الدوج كوين) عن طريق اختراق محفظة الـ Dogewallet وقام المخترق حينها بالوصول لنظام الملفات الخاص بالمحفظة وعمل على تعديله فبدل أن تقوم المحفظة بإرسال الأموال للعنوان المطلوب المحدد من المستخدم كان الإرسال يتم إلى عنوان السارق. وبالتالي العملية ليس اختراق للعملة الرقمية بل لبرمجية المحفظة. ووضحت حادثة الاختراق هذه للمرة الأولى مجتمع (الدوج كوين) وطبيعته المتعاطفة حين أُطلقت حملة saveDoge لجمع التبرعات من أعضاء المجتمع للمستخدمين الذين خسروا عملاتهم نتيجة الاختراق.
  • 2014-1 تخطى تداول عملة (الدوج كوين) مجموع قيمة التداول لجميع العملات الأخرى، ومن ضمنها البيتكوين، وذلك بسبب ارتفاع الشعبية وحركة الشراء الكبيرة.
  • 2014-2 أول صراف آلي لعملة (الدوج كوين) في فانكوفر في كندا.
  • 2014-4-17 ثاني صراف آلي لعملة (الدوج كوين) في تيخوانا في المكسيك.
  • 2014 ثاني نشاط كبير لمجتمع (الدوج كوين) في جمع التبرعات للفريق الأولمبي الجامايكي ليتمكن من حضور الأولمبياد وبالإضافة أنشطة جمع التبرعات للدول الفقيرة.
  • 2015-1-25 وصلت القيمة السوقية لعملة (الدوج كوين) إلى 13.5 مليون دولار.
  • 2015-4 انسحب مؤسس العلمة جاكسون بالمر من المشهد، ليعود لاحقًا في 2021 معلنًا معاداته الصريحة للعملات الرقمية في مقال طويل.
  • 2018-1-7 وصلت قيمة عملة (الدوج كوين) إلى 0.017 دولار مع قيمة سوقية تقدر بنحو 2 مليار دولار.
  • 2020-7 وبمساعدة الشبكات الاجتماعية، وخاصةً (تيك توك)، شهدت (الدوج كوين) حراكًا أدى لصعود العملة لأرقام قياسية جديدة.
  • 2021-1 ارتفعت قيمة (الدوج كوين) بمقدار 800% خلال 24 متأثرة بأحداث سهم gamestop ومساعدة الشبكات الاجتماعية، وهذه المرة موقع (ريديت) Reddit بالإضافة لمنشورات الملياردير الأمريكي (إيلون موسك) Elon Musk على موقع تويتر، بالإضافة إلى المغني (سنوب دوج) Snoop Dogg.
  • 2021-10-30 الآن سعر عملة (الدوج كوين) 0.2732 دولار بقيمة سوقية تقدر بنحو 36 مليار دولار.

عملة (الدوج كوين) تقنيًا

تُعد العملة تقنيًا (إثبات عمل) POW: proof of work، أي تستخدم عمليات التعدين على الأجهزة الإلكترونية لضمان حماية الشبكة وعملها. وتستخدم عملة (الدوج كوين) خوارزمية scrypt على نحو مشابه لعملة اللايت كوين. وتختلف عن الـ SHA المستخدم في البيتكوين، وتتميز خوارزمية scrypt بأنها خوارزمية تعتمد على الذاكرة بشكل أساسي (memory-hard) وتعمل الخوارزمية بأنها تأخذ المفاتيح الخاصة بها (key) من مجموعة نصوص عشوائية (pseudo-random) يتم توليدها وتخزينها في الذاكرة بشكل مسبق، ولكن عملية إيجاد المفاتيح العكسية هي عملية تزداد صعوبتها بشكل أسي.

وتم ابتكار الطريقة هذه لمنع صناعة أجهزة ASIC خاصة لتنفيذ الخوارزمية، إذ من الممكن أن تُستخدم واستخدام قدراتها بالهجوم على الشبكة عبر هجوم الأغلبية، وبالنسبة للخوارزمية فهي ليست جديدة ولم تبتكرها (الدوج كوين) ولكن ظهرت للمرة الأولى في ورقة بحثية لـ (مارتن هيلمان) Martin Hellman في عام 1980 بعنوان Cryptanalytic time-memory trade-off  تم نشرها في مجلد IEEE، وتم تطوير الخوارزمية على يد (دورثي دينينغ) Dorothy E. Denning في عام 1982، في كتابها Cryptography and Data Security، واستمر تطوير التقنية عبر عدد من الأبحاث والعلماء في مجال التشفير حتى وصلنا للنسخة النهائية في عام 2009 في ورقة بحثية لدورثي و(كولن بيرسيفال) Colin Percival بعنوان Stronger Key Derivation Via Sequential Memory-hard functions التي ولدت الخوارزمية scrypt المعروفة بقوتها ضد الهجوم باستخدام أجهزة الـ ASIC.
خوارزمية بيرسيفال يمكن اختصارها بالشكل التالي.

أما من ناحية تعدين عملة (الدوج كوين) فكان الاهتمام بتعدينها مرتفعًا بسبب صغر حجم البلوك ووقت تعدينه البالغ 60 ثانية مقارنة بعملة (اللايت كوين)، حيث الحجم أكبر ووقت التعدين 120 ثانية. وبالتالي، فإن نسبة الأرباح أكبر بالنسبة لمعدّني (الدوج كوين).

ومع الوقت بدأت الشركات تنتج أجهزة مخصصة لتعدين عملة (الدوج كوين) أولها Moonlander في عام 2018 من إنتاج شركة FutureBit الأمريكية. وكان الجهاز هذا الذي يستخدم مأخذ USB كمصدر طاقة بإمكانه التقديم بقدرة 3-5 ميغاهاش وبسعر 100 دولار مقارنة بكرة الشاشة GTX1080 الذي كان يقوم بالتعدين بقدرة 30 كيلوهاش. وبدأت حقبة تعدين عملة (الدوج كوين) بواسطة الـ ASIC وتوقف التعدين بواسطة كروت الشاشة. وتم إصدار عدة تحديثات لمحالة منع الـ ASIC بسبب الخطر الذي يشكلونه من انفرادهم بالشبكة لكن أغلبها كانت دون جدوى. ولكن مع نمو الشبكة وصلت إلى حالة من التوازن لكنها بعيدة جدًا عن توازن واستقرار شبكة الإيثيريوم أو البيتكوين.

قراءة اقتصادية لعملة (الدوج كوين)

الملفت صراحة في تجربة (الدوج كوين) هو مشاهدة مجتمع يتشكّل ويختار عملته الموحدة ويقدم الدعم لبعضه بعضًا مثل ما شاهدنا في حادثة الاختراق للمحفظة أو في غيرها من الأحداث حيث قام الأفراد وبدافع فردي بالتبرع وجمع المبلغ المالي لتحقيق هدف مشترك. وبالتالي نلاحظ نقطة اقتصادية مهمة ما يمنح عملة ما قيمة هو إيمان الناس بها والتفافهم حولها وهو ما يؤكدّ التاريخ الاقتصادي باستخدام البشر لكثير من العناصر كوسيلة نقدية مثل الأصداف، والخرز، والمعادن، الخ.  وهي إشارة مهمة للحكومات وواضعي السياسات النقدية بأن الشعوب هي من تعطي للعملات قيمتها وليس العكس. وإن اتفق الناس غدًا على اعتبار الدولار مثلًا ورقة عديمة القيمة ستصبح ورقة عديمة القيمة، فقيمة العملة هي عبارة عن اتفاق ضمني بين المتعاملين بها بأن العملة هذه ذات قيمة. ومثلما اتفق بضعة ملايين على اعتبار صورة (الدوج) اللطيف ذات قيمة. أصبحت عملة قيمتها الكلية تصل لنحو 40 مليار دولار. وهو رقم يزيد على اقتصاديات بعض الدول التي يرفض صانعي قرارها الاعتراف بأهمية قرار شعوبها ويشاركهم الشعب هذا الرأي.

قراءة فلسفية لعملة (الدوج كوين)

وتحلق البشر حول القيمة ودورانهم حولها سلوك بشري عميق جدًا. وفي مثالنا هذا يتحلقون حول (الدوج) الذي هو صورة هزلية، وفي حال بحثنا عن معنى كلمة (الصورة الهزلية) MEME، نجد أن أصلها يعود لكتاب (الجين الأناني) Selfish Gene لـ (ريتشارد دوكنز) Richard Dawkins، وعرف دوكنز كلمة (ميم) بأنها (وحدة نقل الثقافة) unit of cultural transmission، وبالتالي ما نشاهده اليوم ويعجز علماء الاقتصاد عن تفسير يفسره علماء الاجتماع بأنه جزء من سلوك بشري، وفكرة مشتركة، حيث تتحول صورة هزلية إلى أيقونة يلتف الناس حولها ويعطوها قيمة. ومع الوقت يزداد انتماؤهم للأيقونة وبالتالي انتمائهم لبعضهم فيتكون مجتمع جديد.

رؤية مستقبلية لعملة (الدوج كوين)

إن (الدوج كوين) حالة خاصة عن باقي العملات لا يمكن مقارنتها مع البيتكوين أو عملات العقود الذكية، بل هي حالة فريدة في خلق مجتمع متفاعل من نوع جديد. ليست فقط خط بياني في برنامج تداول بل خطوة لدخول عامة الناس في تكوين مجتمعات جديدة لا مركزية تجتمع حول أيقونات جديدة.

وإن مشاهده أعمال مجتمع (الدوج كوين) الخيرية وروحهم المشتركة بحد ذاتها أمر فريد يستحق التقدير. وإذا أردت متابعتها تابعها كمجتمع وصورة هزلية مسلية. وليس كخط بياني وشموع حمراء وخضراء حالمًا بالثراء السريع. ويوجد ثراء من نوع آخر هو ثراء المجتمعات الجديدة اللامركزية وهو ما تقدمه العملات الرقمية وسلاسل الكتل.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.