اقتراحات مستقبلية حول شبكات الجيل السادس 6G يمكن أن تحدث ثورة في عالم الاتصالات

اقتراحات مستقبلية حول شبكات الجيل السادس 6G يمكن أن تحدث ثورة في عالم الاتصالات
أستمع الى المقال

في الوقت الذي لا يزال العالم يتحسس خطاه الأولى تجاه شبكات الجيل الخامس، ظهرت ملامح تنافس عالمي على تطوير الجيل التالي ( شبكات الجيل السادس 6G) التي يمكن أن تحدث ثورة جديدة في عالم الاتصالات.

ومن المتوقع أن تصبح التقنيات الرئيسية لشبكات الاتصالات المتنقلة متاحة في وقت مبكر من عام 2023، مع ظهور شبكات شبكات الجيل السادس 6G في عام 2030.

وبالمقارنة مع شبكات الجيل الخامس 5G، ستزيد شبكة الجيل السادس 6G معدلات نقل البيانات أكثر من 100 مرة، لتصل إلى تيرابايت واحد في الثانية أو أكثر، مما يتيح إدراج الأجهزة الذكية المتطورة والحوسبة. وستحتاج شبكات الجيل السادس 6G إلى تخصيص الخدمات لتلبية الطلبات ونقل كميات كبيرة من البيانات إلى المكان والوقت المطلوبين والتفاعل مع المستخدمين.

مميزات شبكات الجيل السادس 6G

أوضح الخبراء والباحثون الدوليون أن شبكات الجيل السادس 6G تتميز بأنها:

  • شبكة ذكية موزعة بفضل دعم التطبيقات الذكية المدمجة في جميع أنحاء الشبكة، مما يعني أنها ستكون ذكية ومدارة ومسيطر عليها مع إمكانية نقل وتخزين وتحليل البيانات واسعة النطاق والوصول إليها في أي وقت ومن أي مكان.
  • شبكة تفاعلية استباقية جاهزة قبل الطلب أو مخصصة تركز على الطلب، وسيكون بإمكان المستخدمين تحديد وظائف الشبكة لجدولة الموارد عند الطلب. بالإضافة إلى ذلك، سيتم ضبط الشبكة في الوقت الفعلي وفقًا للتغييرات في طلب المستخدم، وهذا يتطلب ذكاءً اصطناعيًا لضبط الشبكة بالإضافة إلى حماية البيانات الشخصية.
  • تنقل المعلومات المعرفية مقارنةً بالاتصالات التقليدية، ناهيك عن أن شبكة 6G ستقلل بشكل كبير عمليات النقل الزائدة عن الحاجة وتضمن بشكل أفضل استخراج المعاني الدلالية وإرسالها.

قد يهمك أيضًا: في خضمّ حرب 5G: باحثون يضعون حجر الأساس لشبكات 6G المستقبلية

يذكر أن العديد من الدول قد بدأت في طرح تقنية شبكات الجيل الخامس 5G تجاريًا في عام 2019، وتغطي الشبكة حاليًا 7٪ تقريبًا من سكان العالم، ومن المتوقع أن ترتفع النسبة إلى 20٪ بحلول عام 2025.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.