رجل مصاب بالشلل ينشر أوّل تغريدة “من خلال التفكير” عبر رقاقة في الدماغ

رجل مصاب بالشلل ينشر أوّل تغريدة “من خلال التفكير” عبر رقاقة في الدماغ
أستمع الى المقال

وفقًا لتقرير صادر عن الإندبندنت يوم الاثنين الموافق 27 ديسمبر / كانون الأوّل، أنّ رجلاً أستراليّاً يبلغ من العمر 62 عامًا، يدعى Philip O’Keefe يعاني من التصلّب الجانبيّ الضموريّ (ALS)، هو مرض متقدّم في الجهاز العصبيّ يؤثّر على الخلايا العصبيّة في المخّ والحبل النخاعيّ مسبّبًا فقدان التحكّم في العضلات، قد قام بكتابة ونشر تغريدة عبر منصّة تويتر، وذلك باستخدام أفكاره فقط، وذلك عبر واجهة كمبيوتر دماغيّة طوّرتها شركة ناشئة للتكنولوجيا العصبيّة Neurotech startup Synchron.

“لا حاجة لضربات المفاتيح أو الأصوات. لقد أنشأت هذه التغريدة فقط من خلال التفكير فيها”، هذا ما جاء في التغريدة الّتي تمّ نشرها على حساب الرئيس التنفيذيّ للشركة Thomas Oxley.

بعد مشاركة التغريدة الأوّليّة، نشر السيّد O’Keefe سبع تغريدات أخرى ردًّا على أسئلة مستخدمي منصّة تويتر.

واختتم حديثه قائلًا: “آمل أن أمهّد الطريق للناس للتغريد من خلال الأفكار”.

تمّ زرع جهاز Stentrode لأوّل مرّة في أبريل / نيسان 2020، بعد أن تدهورت حالة السيّد O’Keefe إلى درجة أنّه لم يعد قادرًا على الانخراط في العمل أو الأنشطة المستقلّة الأخرى.

تمّ إدخاله عبر الوريد الوداجيّ لتجنّب عمل جراحيّ للدماغ، ومنذ ذلك الحين سمح له هذه الرقاقة بإعادة الاتّصال بأحبّائه وزملائه عبر البريد الإلكترونيّ، بالإضافة إلى لعب لعبة بسيطة تعتمد على الكمبيوتر مثل السوليتير.

وذكر O’Keefe بعد نشر تغريدته، ووفقًا لبيان صحفيّ من Synchron: “عندما سمعت عن هذه التكنولوجيا لأوّل مرّة، كنت أعرف مدى الاستقلاليّة الّتي يمكن أن تعيدها لي”.

وأشار O’Keefe أيضًا، فإن هذا النظام يتطلّب بعض التدريب، ومع مرور الأيّام يصبح الأمر سهلًا وطبيعيًّا، وبمجرّد أن أفكّر في المكان الّذي أريد النقر فوقه على جهاز الكمبيوتر، يمكنني إرسال بريد إلكترونيّ، وإجراء معاملات مصرفيّة، والتسوّق، والآن إرسال رسائل إلى العالم عبر منصّة تويتر.

وبحسب ما ورد في التقرير، فقد استغرق الأمر أربع ساعات بعد زرع الرقاقة من أجل التمكّن من لإدخال نصّ عبر جهاز كمبيوتر، وتمّ اختيار منصّة تويتر في 23 ديسمبر / كانون الأوّل 2021 للترويج للتكنولوجيا الجديدة.

قال Thomas Oxley الرئيس التنفيذيّ لشركة Synchron: “هذه التغريدات الممتعة هي في حقيقة الأمر لحظة مهمّة في مجال واجهات الكمبيوتر الدماغيّة القابلة للزرع”.

“إنّها تسلّط الضوء على الاتّصال والأمل والحرّيّة الّتي تمنحها BCI “واجهة الدماغ والكمبيوتر” لأشخاص مثل Philip O’Keefe الّذين سلبوا الكثير من استقلاليّتهم الوظيفيّة بسبب الشلل.”

يسمح جهاز Stentrode التزامني بالاتصال المباشر بين الدماغ البشري والكمبيوتر ، دون الحاجة إلى الكتابة أو التحدث. المصدر: ((Journal of Neurointerventional Surgery))

من المقرّر إجراء أوّل دراسة بشريّة لواجهة كمبيوتر الدماغ الخاصّة بـ Synchron في الولايات المتّحدة العام المقبل، وهي شركة واحدة من عدّة شركات ناشئة في مجال التكنولوجيا العصبيّة تحقّق تقدّمًا كبيرًا في تقنيّات BCI، حيث تخطّط Neuralink الّتي يترأّسها إيلون ماسك أيضًا لبدء التجارب البشريّة في عام 2022.

رجل مشلول آخر يمكنه الكتابة من جديد.

في شهر مايو/ أيّار، ذكر وفقًا للتقرير لـ Tech Times عن ورود حالة أخرى لرجل مشلول أعطي بعض الآمال لكتابة نصوص، تمكّن المريض الّذي لم يتحرّك من كتابة 90 حرفًا في الدقيقة باستخدام طريقة كتابة النصّ بالتفكير.

تعمل العمليّة بواسطة ترجمة إشارات الدماغ إلى نصوص من خلال معالجة الأفكار، وبذلك تمكّن الرجل المصاب بالشلل من كتابة 16 كلمة كلّ دقيقة، وهو ما اعتبره الخبراء إنجازًا ضخمًا لشخص لا يستطيع تحريك جزء من جسده بصورة كاملة.

والجدير بالذكر أنه قبل أن يصبح الاختبار ناجحًا بالنسبة للبشر، قام العلماء تجربته لأوّل مرّة على القرود في عام 2017، رأت مجموعة من الباحثين أنّها فعّالة بالنسبة للقرود.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.