سبعة أيام من خروج خدمات “Atlassian” الإدارية عن الخدمة واستمرار المعاناة في الوصول

سبعة أيام من خروج خدمات “Atlassian” الإدارية عن الخدمة واستمرار المعاناة في الوصول
أستمع الى المقال

عادةً، عندما يكون هناك انقطاع في خدمة من خدمات الويب، يكون هناك الكثير من القلق والحيرة، ولكن في غضون ساعات قليلة، أو على الأكثر في يوم واحد، يعود كل شيء إلى ما يرام مرة أخرى، كما شهدنا مؤخرًا مع فيسبوك وخدمات أمازون السحابية وحتى “OVH”. لكن هذه المرة تختلف، فنحن بصدد أسبوع من تعطل خدمات “Atlassian” مثل برنامج “Jira”، و “Jira” لإدارة العمل، و “Jira” لإدارة الخدمات، و “Confluence”، و “Opsgenie Cloud”، وجميعها خارج الخدمة، لبعض المستخدمين على الأقل.

كما غرّد حساب شركة أطلسيان في 6 أبريل/نيسان: “أثناء تشغيل برنامج للصيانة، تم تعطيل عدد صغير من المواقع عن غير قصد. نأسف للإحباط الذي تسببه هذه الحادثة ونستمر في التحرك خلال المراحل المختلفة للاستعادة”.

عدم وجود تفسير ثانٍ

رسميًا، لم يكن لدى أطلسيان أي تفسير آخر لفشل الخدمة. لكن في ملاحظة زُعم أنه تم إرسالها إلى أحد مستخدمي “Jira” من قبل سكوت فاركوهار، الرئيس التنفيذي لشركة أطلسيان، قاhttps://www.reddit.com/r/jira/comments/txz2be/jira_has_been_down_for_days_what_the_fuck/i3yscd5/ل:

“في صباح يوم الثلاثاء، اتخذنا إجراء صيانة بهدف تنظيف البيانات القديمة من المعدّات القديمة. لكن نتيجةً لذلك، تم إلغاء تنشيط بعض المواقع عن غير قصد، مما أدى إلى إزالة الوصول إلى منتجاتنا بالنسبة لك ومجموعة فرعية صغيرة من عملائنا. يمكننا أن نؤكد أن هذا الحادث لم يكن نتيجة لهجوم إلكتروني ولم يكن هناك وصول غير مصرح به إلى بياناتك”.

سكوت فاركوهار، الرئيس التنفيذي لشركة أطلسيان

ووعدت الشركة مستخدميها في تغريدة أخرى “هذه هي أولويتنا القصوى وقد حشدنا مئات المهندسين في جميع أقسام الشركة للعمل على مدار الساعة لتصحيح الحادث”. ولكن بعد أيام من انقطاع الخدمة، سئم المستخدمون من الانتظار.

إذ كتب المطوّر “مورتن لينديراد”، في تغريدة:

“مديرو المشاريع لدينا يتسلقون الجدران وقوائم طلبات الخدمة لدينا كلها مسجلة على سلاسل Slack. أقوم حاليًا بعمل قائمة التحقق من التدوير عند الطلب من خلال مستند Word سيئ التنسيق تمكّن شخص ما من نسخه من Confluence قبل التعطّل”.

لم يتأثر سوى القليل

العزاء الوحيد هو أن انقطاع خدمات أطلسيان يؤثر على عدد صغير فقط، 400 مستخدم. يمثل هذا جزءًا صغيرًا من قاعدة مستخدمي الشركة التي تبلغ ما يقرب من 226 ألف عميل. وبالطبع، إذا كنت أحد هؤلاء المتأثرين، فأنت تكره الحياة الآن.

كما قال أحد المستخدمين على Reddit، أرسلت أطلسيان يوم أمس تحديثًا نصه: “لم نتمكن من تأكيد موعد عودة خدماتنا حتى الآن بسبب تعقيد عملية إعادة بناء موقعك. بينما بدأنا في إعادة بعض العملاء إلى الإنترنت، نقدّر أن جهود إعادة البناء ستستمر لمدة تصل إلى أسبوعين آخرين”.

وما كان ردّه إلا: “خواطري ودعائي من أجل سلامة عقلي، زملائي مدراء النظم”.

تقرير الحالة

في أحدث تقرير عن الحالة، 11 أبريل/نيسان، الساعة 15:34 بالتوقيت العالمي المنسق، قالت الشركة: “لا يزال عدد قليل من عملاء أطلسيان يعانون من انقطاع الخدمة ولا يمكنهم الوصول إلى مواقعهم. تعمل فِرقُنا الهندسية العالمية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لإحراز تقدم في هذا الحادث. في هذا الوقت، أعدنا بناء الوظائف لأكثر من 35% من المستخدمين المتأثرين بانقطاع الخدمة، دون الإبلاغ عن فقدان البيانات. تعتبر مرحلة إعادة البناء معقدة بشكل خاص بسبب العديد من الخطوات المطلوبة للتحقق من صحة المواقع والتحقق من البيانات. تتطلب هذه الخطوات وقتًا إضافيًا ولكنها ضرورية لضمان سلامة المواقع المعاد بناؤها. نعتذر عن طول وشدة هذه الحادثة، واتخذنا خطوات لتجنب تكرارها في المستقبل

قال الرئيس التنفيذي للشركة أيضًا: “أريد أن أعتذر شخصيًا عن الانقطاع الذي تعاني منه خدمات أطلسيان. نحن نتفهم مدى أهمية منتجاتنا لعملك ونريد التأكد من أنك تعلم أننا نبذل قصارى جهدنا لحل هذه المشكلة. نحن نلتزم بأعلى المعايير في الموثوقية والشفافية وخدمة العملاء، وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، فشلنا في الارتقاء إلى هذا المعيار.”

قد يهمّك أيضًا: لمدراء المشاريع: أدوات جديدة من “Atlassian” تسمح بتحليل البيانات على أدق مستوى

الشاغل الرئيسي للعديد ممن أصيبوا بهذه المشكلة هو أنهم سينتهي بهم الأمر بفقدان البيانات. ولكن لم يبلغ أحد عن فقدان بياناته فعليًا حتى الآن. ونأمل ألا يحصل ذلك مع أحد.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.