أستمع الى المقال

كشفت جوجل خلال مؤتمرها في الشهر الماضي عن هاتفيها الرّائدين بيكسل 6 وبيكسل 6 برو، والّتي تفاخرت جوجل بقدرات الشّحن السّريع لهذين الهاتفين، وذكرت آنذاك أنّ سرعة الشحن تصل إلى 50 بالمائة في 30 دقيقة فقط، وذلك عبر شاحن الشّركة الذي لم يتم تضمينه في العلبة، ويبلغ سعره 25 دولارًا أمريكيًا، ولكن على ما يبدو قد لا تكون هذه النسبة دقيقًة بعض الشيء.

فقد قام موقع Android Authority بوضع هاتف بيكسل تحت الاختبار، وأشارت نتائج هذا الاختبار أنّ المواصفات الّتي عرضتها جوجل قد تكون مُضلّلًة بعض الشي، فبعد تجربة شاحن 30 واط مع هاتف بيكسل 6، لاحظ الموقع أنّ هاتف بيكسل 6 لا يستخدم طاقة الشّاحن بالكامل، وبدلاً من ذلك، يصل إلى أقصى سرعة شحن تبلغ 22 واط فقط.

المصدر : Android Authority

وأشار موقع Android Authority إلى أنّ عملية الشّحن استغرقت حوالي 111 دقيقة لشحن بطارية بيكسل 6 برو الّتي تبلغ سعتها 5000 مللي آمبير في السّاعة بالكامل مع إيقاف تشغيل إعدادات الشّحن التكيفي، وهي ميّزة تساعد في المحافظة على صحّة البطاريّة مع مرور الوقت، وذلك عن طريق التحكّم الديناميكي لسرعة شحن الجهاز، وتمّ إيقاف ميّزة البطاريّة التكيّفيّة أيضًا وهي ميّزة تساعد في التنبّؤ بطريقة استخدام التّطبيقات، وهذا يساعد الهاتف على إعطاء أولويّة بالنسبة لطاقة البطاريّة للتّطبيقات. وبعد هذه التّجربة تبيّن أنّ جوجل على حق، فالهاتف فعلًا قد استغرق حوالي 31 دقيقة لشحن بنسبة 50 في المائة، ولكنّ ملء نسبة 50 في المائة المتبقيّة استغرق وقتًا أطول بكثير.

وذكر الموقع أنّ سرعة شحن الهاتف تنخفض إلى 12 واط عند 75 بالمائة، ومن ثمّ تنخفض إلى 2.5 واط عندما تقترب البطاريّة من اكتمال الشحن، وتستغرق ساعًة كاملًة لملئ 15 بالمائة الأخيرة، في حين أنّه من الطبيعي أن تتناقص سرعات الشّحن بمرور الوقت لمنع تلف البطاريّة وتجنّب درجات الحرارة المرتفعة، إلا أنّ الانخفاض إلى 2.5 واط فقط يُعتبر غير طبيعي.

وكذلك قام الموقع بمقارنة سرعات الشّحن لشاحن سريع بقوّة 30 واط بوحدة توصيل الطّاقة 18 واط التي ضمّنتها جوجل مع أجهزة البيكسل الأقدم، ووجدت أنّ الشّاحن بقوّة 30 واط بالكاد قد قدّم تحسّنًا من حيث السّرعة حيث استغرق شحن بيكسل 6 برو بشاحن بقوّة 18 واط 121 دقيقة، أي أبطأ ب 10 دقائق فقط من الشّاحن السريع بقوّة 30 واط.

وتجدر الإشارة إلى أنّ جوجل لم تذكر فعليًا أيّ شيء حول الشّحن سوى أنّ كلا الهاتفين يدعمان ما يصل إلى 50 في المائة من الشحن في 30 دقيقة مع شاحن جوجل 30W USB-C، وهذا خلال المواصفات المُعلنة من قِبل الشركة، ولكن لا يزال من غير المنطقيّ أن تروّج جوجل للشّاحن السّريع إذا لم يتمكّن هاتف بيكسل 6 من الاستفادة الكاملة منه، وناهيك عن أنّ جوجل شجّعت المُستخدمين على شراء الشّاحن الذي تدّعي أنّه يوفّر مُعدّلات شحن فائقة السّرعة.

ومن الجدير بالذّكر أنّه من المُقرّر أن تُطلق جوجل أيضًا شاحنًا لاسلكيًا سريعًا بسعر 79 دولارًا من Google Pixel Stand وأن يتمّ إدراج “الشّاحن اللاسلكي فائق السّرعة” على أنّه يوفّر سرعات شحن تصل إلى 23 واط لهواتف بيكسل، وهو أقرب إلى معدل شحن 22 واط الذي يتفوّق به بيكسل 6 وبيكسل 6 برو.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.