كيف يتعامل ذوي الاحتياجات الخاصة مع مواقع التواصل الاجتماعي وما الأدوات التي تسهّل عليهم ذلك؟

كيف يتعامل ذوي الاحتياجات الخاصة مع مواقع التواصل الاجتماعي وما الأدوات التي تسهّل عليهم ذلك؟
أستمع الى المقال

عند الحديث عن استخدام منصات وسائل التواصل الاجتماعي من قبل فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعاتنا، وخاصة ذوي الإعاقة البصرية، أول سؤال يُطرَح هو ما مدى سهولة وصولهم إلى هذه المنصات؟ وما هي الطرق التي يتبعونها ليتواصلوا مع من حولهم؟ وماذا تقدم هذه المنصات لهذه الفئة من تسهيلات؟ وما هو دورنا في جعل تواصلهم وتصفحهم لهذه العوالم أسهل مع مرور الوقت؟

قارئات الشاشة.. إنجاز كبير في تاريخ البشرية

ريزان صالح إيبو من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويعمل كناشط اجتماعي في قضايا أصحاب الاحتياجات الخاصة، يوضح ريزان بحديث خاص بموقع إكسڤار أهميّة “قارئات الشاشة” كخطوة أولى نحو تسهيل دخول ذوي الاحتياجات الخاصة إلى عالم المنصات.

ما هي قارئات الشاشة؟

تم إصدار أول قارئ شاشة عام 1986 بواسطة شركة IBM وكان يدعى «IBM screen reader» لنظام دوز. وهو تطبيق يقوم بتحويل أي نص على شاشة الجهاز سواء كمبيوتر أو جهاز لوحي أو هاتف إلى كلام مسموع وواضح يمكن للمستخدم فهمه، ويأتي بمجموعة كبيرة من اللغات منها اللغة العربية، ومن ثم يمكن للمستخدم معرفة محتويات الشاشة ليتمكن من التعامل معها.

لدى تشغيل قارئ الشاشة في الأجهزة، فإن أي عملية لمس على الشاشة لن تؤدي إلا لقراءة العنصر الذي قام بلمسه المستخدم فقط، وفي حال أراد المستخدم تفعيل أي عنصر على الشاشة، فإنه يقوم بلمس العنصر مرة واحدة لتحديده، ثم يقوم بلمس الشاشة مرتين بسرعة حتى يتم تنشيط ذلك العنصر.

أنواع قارئات الشاشة:

قارئات الشاشة المدمجة في النظام

أرفقت بعض الشركات الكبرى مثل آبل ومايكروسوفت وجوجل وغيرها قارئ شاشة مدمج يتيح للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية أو ضعيفي الرؤية التعامل مع منتجاتهم. وتختلف من نظام لآخر في قدراتها، وكفاءتها، وسهولة الوصول الذي تتيحه للمستخدم.

قارئات الشاشة المنفصلة عن النظام

دخلت الكثير من الشركات في مجال صناعة قارئات الشاشة، منها ما هو مجاني ومنها  ما هو مدفوع، وقد تفوقت قارئات الشاشة المدفوعة في تسهيل إمكانية وصول المستخدمين لمختلف التطبيقات، وإصدار التحديثات بشكل مستمر، ودعم الإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل المختلفة.

الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي

يقول ريزان إيبو إن أنواع وخدمات إمكانية الوصول مختلفة ومتعددة. فتطبيقات شركة ميتا “سيئة جدا على نظام الأندرويد، ومهملة إلى حد ما، ودائما ما يشتكي منها ذوو الإعاقات البصرية وضعاف البصر. ولكنها بالرغم من ذلك وبلا منازع هي رائدة في مجال وصف الصور”.

صحيح أن الذكاء الصنعي في ميتا لا يستطيع الوصول إلى الذكاء البشري في الوصف، لكنه يقرأ نسبة كبيرة من النصوص التي تحتويها الصورة. ناهيك عن محاولته لوصف كافة الأشكال المتواجدة داخل الصورة. إذ لا بد من حدوث بعض المشاكل بين الفينة والأخرى، حسب إيبو الذي يقول إن القارئ وصف له شخصاً مستلقياً بأنه كلب في إحدى المرات.  

ميتا وفق إيبو توفر لكل صورة خيار النص البديل الذي يظهر فقط لقارئات الشاشة، وبإمكان الناشر وصف صورته لأصدقائه من ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل أفضل من الذكاء الصنعي.

يرى إيبو أن تويتر تهتم جداً ببناء تطبيقها الذي ما إن يتواجد فيه خطأ حتى تسرع بإصلاحه. وهي أول شركة بدأت بوضع خيار النص البديل للصورة، لكنها حتى الآن لم تقم بتوظيف الذكاء الصنعي ليقوم بوصف الصور التي يتم نشرها على المنصة.

أما فيما يخص منصة اليوتيوب، فهي مميّزة مع قارئات الشاشة من حيث التكامل، لكنها لا توفّر الوصف الصوتي للمستخدمين. على سبيل المثال خدمات البث كلها توفر خدمة تسمى بالوصف الصوتي حيث يخرج صوت معلق يخبر ذوي الاحتياجات الخاصة عن الأمور التي يقوم بها الممثلون في المشهد. حسب إيبو. بينما تطبيق تيك توك في نظام IOS فهو “يكاد لا يعمل”، حيث إن مطوريه لا يتجاوبون مع مستخدمي التطبيق من ذوي الإعاقات.

أدوات الوصول 

تساعد المفاتيح المختصرة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والأفراد الذين يعانون من محدودية حركة المعصم أو الإصبع، من خلال توفير بديل للتنقل باستخدام الماوس. ويساعد النص البديل الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة على التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تقديم أوصاف للوسائط المرئية.

تعد قارئات الشاشة والمفاتيح المختصرة والنص البديل أدوات تساعد في الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي. حيث تقرأ برامج قراءة الشاشة النص بصوت عالٍ، أو تحول النص إلى لغة برايل.

 إضافة إلى ذلك هناك ميزة التسميات التوضيحية للفيديو التي تسمح للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة بالوصول بشكل أفضل إلى مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي. وتحتوي بعض المنصات على أنظمة تسمح بإضافة التسميات التوضيحية إلى مقاطع الفيديو. وهناك منصات أخرى توفر تسمية توضيحية على نحو تلقائي، وتسمح لمنشئي المحتوى بتعديل التسميات التوضيحية لجعلها أكثر دقة.

تطوير الأدوات المساعدة

يقول ريزان إيبو الذي يداوم على استخدام وسائل التواصل مستخدماً الميزات التي تساعده على ذلك، إنه من الجيد أننا نلاحظ أن كافة المنصات تقوم على تطوير نفسها. “مثلاً نلاحظ منصات شركة ميتا بعد كل فترة تتعمق بالوصف أكثر، وعبارة (لا يوجد وصف للصورة) أصبحنا بالكاد نسمعها مرة يومياً”.

الأمر بالنسبة لمنصة تويتر مقلق بعض الشيء حسب إيبو، خاصة بعد قيام إيلون ماسك بشراء المنصة وطرد معظم موظفي قسم إمكانية الوصول.

هناك تواصل فعلي بين إدارة هذه المنصات والمستخدمين للاستفادة من اقتراحاتهم في تطوير نفسها، ولدى كل شركة فريق مكون من متحدثين في كافة اللغات ليقوموا بتجربة الخدمات. ولكن مع ذلك المشاكل الرئيسية التي تحدث بلبلة وسط فئات ذوي الإعاقات، قائمة بين الفترة والأخرى، خاصة في قضية توافقية التطبيقات بعد صدور التحديثات وفق إيبو إذ لا يخلو الأمر من وجود التقصير في الخدمات.

يميز إيبو بين آبل وأندرويد في مجال خدمة ذوي الإعاقة البصري فيقول إن آبل تقوم بتوفير وصف تلقائي للصور وإمكانية لقراءة النصوص داخلها، وهي “معروفة أكثر من أي شركة أخرى بأنه لا يعلى عليها في خدمة ذوي الإعاقات”، لكن فيما يخص نظام أندرويد الموضوع يختلف نوعاً ما، فقارئ الشاشة إن كان باستطاعته القراءة من داخل الصور أو وصفها، فدقته تكون شبه معدومة.

دور المجتمع في مساعدة ذوي الإعاقات

أوضح إيبو لموقع إكسڤار، بأنهم أصحاب الإعاقة البصرية يتمنون أن يروا أصدقاءهم وأقاربهم يقومون بوصف صورهم على المنصات بأنفسهم. فهذا يجنبهم الإحراج في الكثير من الأمور. مشيراً إلى أن هناك صعوبات تواجههم بعد قيام ميتا بإزالة خدمة التعرف على الوجه، حيث لم يعد بالإمكان معرفة المتواجدين في الصورة مثل ما كان في السابق، فمثلاً بات الوصف على الشكل التالي: “الصورة تحتوي على شخصين، وأشخاص يضحكون، ومناظر داخلية”، “لقد خسرنا معرفة التفاصيل في الصور” يقول إيبو.

مد يد العون

  • أضف النص البديل

النص البديل هو وصف مكتوب للصورة. تؤدي إضافة نص بديل إلى المنشورات كلها التي تحتوي على صورة إلى جعل هذه المنشورات في متناول أولئك الذين يستخدمون برامج قراءة الشاشة.

  • فيسبوك:

نحدد صور المنشور، وقبل أن نقوم بالنشر، ننقر فوق النقاط الثلاث في الزاوية اليمنى العليا للصورة المرفقة. انقر فوق “تحرير النص البديل” وإضافة نص بديل. ننقر فوق “تم” لحفظ المنشور ونشره.

شرح عملية إضافة النص البديل في تطبيق الفيسبوك
  • إنستاغرام:

قبل آخر عملية لنشر الصورة، نتجه إلى “إعدادات متقدمة” أسفل صفحة، ستلاحظ خيار أضف نصاً بديلاً، اضغط على علامة الاختيار الزرقاء في الزاوية اليمنى العليا للحفظ قبل النشر.

شرح عملية إضافة النص البديل في تطبيق إنستاغرام
  • تويتر:

لدى اختيار صورة التغريدة، سنلاحظ في الركن الأيمن السفلي من الصورة المرفقة زر +ALT. نضيف نصًا بديلًا في حقل وصف هذه الصورة، ونضغط على “تم”.

شرح عملية إضافة النص البديل في تطبيق تويتر
  • تضمين تسميات توضيحية في كل محتوى فيديو

تتوفر التسميات التوضيحية التلقائية، ويسهل إضافتها على معظم الأنظمة الأساسية للمنصات، ولكن علينا التأكد من تعديلها من أجل صحة التهجئة وعلامات الترقيم.

  • استخدام علامات التجزئة في حالة الجمل

في حال الكتابة باللغات اللاتينية، يفضل استخدام الأحرف الكبيرة في أول كل كلمة في الهاشتاغ  لجعلها سهلة الاستخدام لقراءة الشاشة. مثال: DisabilityInclusion# مقابل disabilityinclusion#.

  • الحد من استخدام الرموز التعبيرية

تقرأ برامج قراءة الشاشة أسماء الرموز التعبيرية بشكل حرفي. على سبيل المثال لدى إدخال الرمز التعبيري لتصفيق اليدين ستتم قراءتها على أنها جملة “تصفيق اليدين”، ويمكن للمنشورات التي تحتوي على العديد من الرموز التعبيرية أن تحجب المعنى والمعلومات عن الأشخاص الذين يستخدمون برامج قراءة الشاشة. كما من الأفضل أيضًا تجنب استخدام العديد من الرموز التعبيرية على التوالي أو الاستخدام المفرط لها.

كاتب المقال ينصح بقراءة ...

جوجل… مقبرة التطبيقات

جوجل… مقبرة التطبيقات

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.