تدخل الكونجرس شخصيًا في إيقاف تطبيق انستغرام الأطفال، فما هو هذا التطبيق. ولماذا تم إيقافه؟

تدخل الكونجرس شخصيًا في إيقاف تطبيق انستغرام الأطفال، فما هو هذا التطبيق. ولماذا تم إيقافه؟

قرر شركة فيسبوك تعليق تطوير تطبيقها انستغرام للأطفال دون سن 13 عامًا المثير للجدل بعد انتقادات واسعة النطاق. ورغم ذلك، يقول الكونجرس إن إيقاف المشروع مؤقتًا لا يكفي وأن على فيسبوك إلغاء التطبيق مشيرًا إلى أنه فشل في “تقديم التزامات حقيقية لحماية الأطفال عبر الإنترنت”. لم يستجب فيسبوك لهذا الطلب، لكن من المقرر أن يمثل أمام الكونجرس هذا الأسبوع للإدلاء بشهادته بشأن هذه الموضوع.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، نشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرًا يدين تطوير فيسبوك لتطبيق انستغرام الأطفال. استخدمت المجلة أبحاث فيسبوك الخاصة لإظهار أن انستغرام له تأثير ضار على الفتيات المراهقات. ورد فيسبوك قائلاً إن التقرير “غير دقيق”.

يوم الاثنين، بعد رد فعل واسع النطاق، أعلن فيسبوك إنها ترى أن تصميم تطبيق “انستغرام الأطفال” هو الخيار الصحيح، وأضاف آدم موسيري رئيس انستغرام في تغريدة على تويتر، أن الشركة كانت تتبع المعايير التي تم وضعها لتطبيق يوتيوب وتيك توك في إنشاء تطبيق انستغرام للأطفال دون 13 عامًا، لكن الشركة توقفت عن العمل حاليًا وستستمر في تطوير أدوات الرقابة الأبوية التي يوفرها التطبيق.

ومع ذلك، صرح الكونجرس في بيان مشترك للمشرعين الديمقراطيين بقيادة السناتور إد ماركي قائلاً: إن تعليق التطبيق ليس كافيًا، وقال الكونجرس إنه يريد من فيسبوك “التخلي عن هذا المشروع نهائياً “.

وجاء في البيان: “يسعدنا أن فيسبوك استجابت لدعواتنا للتوقف عن المضي قدمًا في خططها لإطلاق نسخة من إنستغرام للأطفال”. ورغم ذلك، فإن “التوقف المؤقت” غير كافٍ.

ووعد المشرعون بإعادة اقتراح قانون لسلامة الأطفال على الإنترنت وتوفير الحماية للأطفال ضد تطبيقات الإنترنت التي قد تضر بهم. بالإضافة إلى ذلك، قام الأعضاء في مجلس الشيوخ ريتشارد بلومنثال ومارشا بلاكبيرن بطلب جلسة استماع يوم الخميس لمناقشة الأمر مع مديري فيسبوك وإنستغرام.

قال السناتور بلاكبيرن: “إن قرار فيسبوك بإيقاف تطبيق انستغرام الاطفال مؤقتًا هو خطوة في الاتجاه الصحيح لضمان بيئة آمنة للأطفال، ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.