تحديث انستغرام القادم يجلب ميزتين جديدتين لحماية الأطفال من المحتوى الضار وأكثر من ذلك

تحديث انستغرام القادم يجلب ميزتين جديدتين لحماية الأطفال من المحتوى الضار وأكثر من ذلك

كشف أحدث تقرير صادر اليوم عن نيك كليج نائب رئيس الشؤون العالمية في فيسبوك أن انستغرام سيجلب ميزتين جديدتين لإبعاد المراهقين عن المحتوى الضار وتشجيعهم على أخذ قسط من الراحة من المنصة.

 

وأدلى نيك كليج بهذه التصريح في برنامج حالة الاتحاد على شبكة CNN بعد أقل من أسبوع من إدلاء المخبر فرانسيس هوغن بشهادته أمام الكونجرس حول بحث داخلي أظهر أن انستغرام يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الصحة العقلية للشباب.

 

واستجوب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي شركة فيسبوك بخصوص خططها لتوفير حماية أفضل للمستخدمين الشبان على تطبيقاتها، وجاء هذا عقب تسريب بحث داخلي أظهر أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي كانت على دراية بكيفية إلحاق تطبيق أنستقرام ضررا بالصحة العقلية للشباب.

 

وأشار نيك كليج إلى أن فيسبوك قد أوقفت خططها في الأونة الأخيرة لتطوير أنستقرام كيدز، الذي يستهدف الأطفال قبل سن المراهقة، وأنها تقدم ضوابط اختيارية جديدة للبالغين للإشراف على المراهقين.

 

وقال نيك كليج “سنقدم شيئًا أعتقد أنه سيحدث فرقًا كبيرًا، حيث ترى أنظمتنا أن المراهقين ينظرون إلى نفس المحتوى مرارًا وتكرارًا، وربما يكون هذا المحتوى غير مفيدًا، وبالإضافة إلى هذه الميزة التي ستساعد على حماية المستخدمين والأطفال من المحتوى الضار، فقد خططت الشركة لتقديم ميزة تسمى خذ استراحة (take a break)، حيث سنطالب المراهقين بأخذ استراحة من استخدام التطبيق.

 

موعد طرح الميزتين في تطبيق انستغرام

 

أما بخصوص موعد طرح هذا التحديث الجديد الذي سيجلب ميزتين جديدتين إلى تطبيق انستغرام، لم يقدم نيك كليج مخططًا زمنيًا لأي من الميزتين. لكن في الوقت نفسه، قال متحدث باسم فيسبوك إن الميزات “لم يتم اختبارها بعد ولكن سيتم إطلاقها قريبًا”. وأشار هذا المتحدث إلى منشور بتاريخ 27 سبتمبر من قبل رئيس انستغرام، آدم موسيري الذي ذكر أن الشركة ستكشف عن هذه الميزات قريبًا.

 

هذا، وقد سألت دانا باش، مقدمة قناة CNN، نيك كليج عما إذا كانت خوارزمية فيسبوك قد تضخمت أو تنشر الأصوات المؤيدة للتمرد قبل أعمال شغب في مبنى الكابيتول الأمريكي في السادس من يناير. قال كليج أنه لا يستطيع الإجابة بنعم أو لا على السؤال، لكن خوارزميات فيس بوك يجب أن تخضع للمساءلة، إذا لزم الأمر، من خلال التنظيم حتى يتمكن الأشخاص من مطابقة ما تقول أنظمتنا.

 

يذكر أن موقع فيسبوك قد تعرض لانتقادات شديدة خلال الأسابيع القليلة الماضية، خصوصًا بعد أن أدلت فرانسيس هاوجين، مديرة منتج سابقة في شركة فيسبوك، يوم الثلاثاء بشهادتها أمام الكونغرس حول عدد كبير من الوثائق الداخلية التي قدمتها والتي التي أظهرت أن إنستجرام يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الشباب، لكن هاوجين انتهزت الفرصة لشن هجوم على نموذج أعمال الشركة وخوارزمية نشر الأخبار.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.