براءة اختراع لشركة سامسونغ تكشف عن تطوير ساعة ذكية تعمل بالطاقة الشمسية

براءة اختراع لشركة سامسونغ تكشف عن تطوير ساعة ذكية تعمل بالطاقة الشمسية
أستمع الى المقال

لا شك أن شركة سامسونغ قدمت في الآونة الأخيرة إنجازات كبيرة في عالم التقنية، وخصوصًا في سوق الهواتف القابلة للطي، ولكن على ما يبدو ان الشركة الكورية بدأت في رفع سقف تطلعاتها وذلك عبر ما تم تسريبه عن براءة اختراع للشركة لاستخدام تقنية الطاقة الشمسية لشحن ساعاتها الذكية.

تم الكشف عن براءة اختراع هذه التي تم إيداعها في عام 2019، من قبل مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية (USPTO) في 16 أيلول/سبتمبر، تُظهر خلالها ساعة جلاكسي المعتادة ولكن مع إضافة حزام مجهز بخلايا شمسية.

ربما تكمن الفكرة هنا في توفير طاقة إضافية من خلال الخلايا الشمسية، حتى لو لم تكن قوية بما يكفي لتحل محل الشحن المعتاد. ولكن من الناحية النظرية، يمكن أن تجعل أجهزة سامسونغ القابلة للارتداء أكثر صداقة للبيئة وقادرة على توفير وسيلة بديلة للمستخدمين لإعادة شحنها.

على الرغم من عدم وجود أي تفاصيل أخرى حول هذا الاختراع إلا أنها تعتبر فكرة مفيدة ولكن ليست جديدة، فهي ليست الشركة الأولى التي قامت بإضافة ميزة الشحن بالطاقة الشمسية لساعتها الذكية. إذ تقدم جارمن حاليًا مجموعة من الساعات الشمسية، تحت أسم Fenix ​​6X Pro Solar. والجدير بالذكر أن هذا الساعات لا يمكن شحنها بالكامل باستخدام الطاقة الشمسية وحدها، لكن شركة جارمن تدعي أنها تزيد من الوقت بين عمليات الشحن.

هل نرى هذا الاختراع في الجيل الخامس من ساعات سامسونغ؟

من الواضح أنه من السابق لأوانه في الوقت الحالي تأكيد خطط سامسونغ حول استخدامها للطاقة الشمسية في ساعاتها. فقد تم الكشف عن سلسلة ساعاتها للجيل الرابع للتو، وتعتبر الأجهزة القابلة للارتداء مرشحًا رائعًا لهذه التقنية. ولكن بطبيعة الحال، فإن براءات الاختراع ليست دائمًا مؤشرًا على شيء نهائي، ولكنها تقدم في الغالب معاينة سريعة لطريقة تفكير الشركة.

ومع ذلك، ومما لا شك فيه إننا سنرى هذه التقنية في المستقبل القريب، وقد تكون هذه علامة مبشرة بحيث يمكن أن ينتهي الأمر بمزيد من أنواع الأجهزة التي تعمل بالطاقة الشمسية.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.