أستمع الى المقال

مما لا شك فيه أن عملية ترقية ذاكرة الوصول العشوائي (الرام) واستبدالها بذاكرة أخرى ذات سعة أعلى أو إضافة محرك أقراص الحالة الصلبة (SSD) الجديد لجهازك، تُعتبر كعملية إنعاشٍ حقيقية لأداء جهاز الكمبيوتر وكأنه وُلِدَ من جديد، حيث إن كِلا الخياريْن بإمكانه رفع كفاءة عمل الجهاز مع العديد من المزايا الهامة التي من أبرزها تسريع إقلاع النظام بفارق جنوني عن حالة الجهاز السابقة.

ونظرًا لأنّ ذاكرة الوصول العشوائي ومحرك أقراص الحالة الصلبة (SSD) متشابهان إلى حدٍّ ما، فهذا سيجعل البعضَ في حيرةٍ من أمرهِ حول الخيار الأفضل، وسوف يُثار بذهنِه تساؤل هام: ما الذي سيكون له التأثير الأكبر على تسريع أداء الكمبيوتر؟

بمعنى آخر، هل الأفضل ترقية ذاكرة الوصول العشوائي (الرام) أم إضافة محرك الأقراص SSD للجهاز؟ وما هو الفرق بينهما بالأساس؟ وأي منهما يحتاجه الكمبيوتر بشكل أكبر ليعملَ بكفاءةٍ أفضل؟

ما هي ذاكرة الوصول العشوائي (الرام)

تُعتبر ذاكرة الوصول العشوائي شكل من أشكال التخزين المؤقت للكمبيوتر الذي يسمح باستلام البيانات المخزّنة وقراءتها على الفور، وعندما تقوم بتشغيل برنامج معين على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، وقتها سيتم تخزينه مؤقتًا في ذاكرة الوصول العشوائي لسهولة الوصول إليه، بدلاً من كتابته على محرك الأقراص.

وتُعد ذاكرة الوصول العشوائي أسرع بكثير من SSD لذلك تُستخدم لأي نوع من البيانات التي يحتاج الكمبيوتر للوصول إليها بسرعة.

سلبيات ذاكرة الوصول العشوائي

تُعرف ذاكرة الوصول العشوائي باسم ذاكرة القراءة والكتابة أيضًا، وهو نوع من الذاكرة مؤقت، إذْ إنَّ المعلومات تٌفقد منها بمجرد انقطاع التيار أو إذا أُعيد مثلاً تشغيل الكمبيوتر.

ما هو SSD؟

أقراص إس إس دي أو SSD هو نوع من محركات الأقراص الصلبة، يتم استخدامه للتخزين الدائم، والمكان الذي يتم فيه تثبيت نظام التشغيل والبرامج وتخزين جميع ملفاتك. وتستخدم هذه النوعية من أقراص التخزين شريحة ذاكرة تسمى ذاكرة فلاش “NAND” والتي تقدم أوقاتَ وصول شبه فورية للبيانات، ويتم تخزين البيانات في شرائح صغيرة، مما يجعلها أسرع.

سلبيات SSD؟

تكمن سلبيات محرك أقراص الحالة الصلبة SSD في أنه أبطأ بكثير من ذاكرة الوصول العشوائي.

السؤال الآن: أيهما مناسب لك، ترقية الرام أم إضافة محرك الأقراص SSD للجهاز؟ هناك ثلاثة سيناريوهات ستساعدك بشكل كبير في اتخاذ القرار، وهي كالآتي: 

السيناريو الأول:

في حالة إذا كنت تعاني من مشكلة بطء جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو بمعنى أنه ليس سريعًا بما يكفي. في هذه الأثناء، ستكون ترقية كلٍّ من ذاكرة الوصول العشوائي ومحرك أقراص الحالة الصلبة (SSD) حلاً محتملاً.

السيناريو الثاني:

ترقية ذاكرة الوصول العشوائي واستبدالها بذاكرة أخرى ذات سعة أعلى هو الخيار الأفضل عادة، حيث أن السعة الأعلى لذاكرة الوصول العشوائي يكون لها تأثير إجمالي أكبر على سرعات التشغيل. لكن هناك استثناءات. على سبيل المثال، إذا كان جهازك يحتوي بالفعل على ذاكرة وصول عشوائي بسعة كبيرة، فلن يكون لإضافة المزيد تأثير كبير على أداء جهازك.

وفي السابق كانت سعة ذاكرة الوصول العشوائي من 2 جيجابايت إلى 4 جيجابايت كافية إلى حدٍّ ما للتعامل مع أغلب البرامج، لكن في الوقت الحالي السعة الموصّى بها تكون على الأقل تقدير 8 جيجابايت (كحد أدني).

قد يهمك أيضًا: ما هو معدل الإطارات في الثانية (FPS) ولماذا مهم في الألعاب؟

السيناريو الثالث:

في حالة إذا كان محرك الأقراص الثابت لديك يبطئ جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فإن ترقية ذاكرة الوصول العشوائي أيضًا لن يغير شيء.

خلاصة الأمر: في أي من هذه السيناريوهين ( الأول والثالث) وفي حالة الاستثناء في السيناريو الثاني ( إذا كان جهازك يحتوي بالفعل على ذاكرة وصول عشوائي بسعة كبيرة، فلن يكون لإضافة المزيد تأثير كبير على أداء جهازك) سيكون إضافة محرك أقراص الحالة الصلبة (SSD) الجديد في الواقع إلى جهازك خيارًا أفضل.

كيف تعمل ذاكرة الوصول العشوائي على تحسين أداء الكمبيوتر؟

باختصار شديد، مع ترقية ذاكرة الوصول العشوائي في جهازك واستبدالها بذاكرة ذات سعة أعلى، فهذا يؤدي إلى تحسين الأداء عن طريق زيادة حجم الذاكرة التي يمكن للبرامج الوصول إليها أثناء تشغيلها.

1: تشغيل أكثر من برنامج في نفس الوقت

ستساعدك ترقية ذاكرة الوصول العشوائي على تشغيل العديد من البرامج كما تريد في وقت واحد دون أن يتأثر الأداء، وبالتالي ستكون قادرًا على إنجاز كل مهامك بشكل أسرع بكثير من السابق.

2: تشغيل البرامج التي تتطلب موارد أكبر بشكل أسرع

تؤدي سعة ذاكرة الوصول العشوائي الكبيرة إلى تشغيل البرامج الفردية كثيفة الاستخدام للموارد مثل ألعاب الفيديو وبرامج تحرير الفيديو والصور إلخ بشكل أكثر سلاسة واستجابة. في المقابل، يمكن أن تؤدي سعة ذاكرة الوصول العشوائي غير الكافية إلى عدم تشغيل الألعاب.

كيف يعمل محرك الأقراص SSD على تحسين أداء الكمبيوتر؟

لن يعمل محرك الأقراص SSD على تشغيل أكثر من برنامج في نفس الوقت مثل ذاكرة الوصول العشوائي. ومع ذلك، سيعمل على تحسين أداء الكمبيوتر بطرق أخرى على غرار الرام.

1: تسريع إقلاع الكمبيوتر

في حالة إذا قمت باستبدال محرك الأقراص الثابتة (HDD) بمحرك أقراص ذي حالة صلبة (SSD)، وقتها ستلاحظ بنفسك فرق رهيب في إقلاع جهاز الكمبيوتر الخاص بك. يساعد محرك أقراص ذي حالة صلبة (SSD) على تسريع إقلاع الكمبيوتر وتحميل نظام التشغيل وملفات النظام المختلفة في أقل من عشر ثوانٍ.

2: تسريع تحميل الألعاب

إذا كنت تعاني من مشكلة أن بعض الألعاب لا تعمل على جهازك بسبب ضعف سعة ذاكرة الوصول العشوائي، فإذن إضافة SSD لن يغير من ذلك. ومع ذلك، فإن محرك الأقراص SSD مفيد بالتأكيد في تشغيل الألعاب نظرًا لأنه يتمتع بسرعة قراءة وكتابة عالية، مما يعني تسريع تحميل الألعاب بشكل أسرع مقارنة بأجهزة الكمبيوتر التي تضم محرك الأقراص الثابتة (HDD). 

أهم 3 مميزات إضافية في محرك الأقراص SSD؟

هناك عملية إقبال كبيرة من قِبل المستخدمين على شراء محرك الأقراص SSD لأنها، إلى جانب تسريع الكمبيوتر توفر العديد من الميزات الآتية:

  • مساحة تخزين أكبر
  • أكثر هدوءً من محرك الأقراص الثابتة
  • يستخدم طاقة أقل

الخلاصة:

تؤدي عملية ترقية ذاكرة الوصول العشوائي أو محرك الأقراص SSD إلى تحسين أداء جهاز الكمبيوتر الخاص بك. ومع ذلك، فإن عملية ترقية أحد الخيارين تعتمد على استخدامك للجهاز أو على نقاط الضعف وجوانب الأداء التي تأمل بتحسينها في الكمبيوتر الخاص بك.

اقرأ أيضًا: آبل قد تخفض إنتاج iPhone SE 3 و AirPods .. فما السبب؟

مثال:

يُفضل ترقية ذاكرة الوصول العشوائي بذاكرة أخرى ذات سعة أعلى عادة لأن هذا سيساعدك على تشغيل أكثر من برنامج في الوقت نفسه ، بالإضافة إلى  تشغيل البرامج التي تتطلب موارد أكبر بشكل أسرع، لكن هذا يتم فقط في حالة إذا كانت سعة الذاكرة الحالية بجهازك منخفضة.

بينما يساعد محرك الأقراص SSD تسريع إقلاع الكمبيوتر وتسريع تحميل الألعاب إلى جانب أنه يمنحك مساحة تخزين أكبر واستهلاك أقل للطاقة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.