أستمع الى المقال

أطلق البريد المصري خدمته الجديدة “وصلها”، وهي خدمة شحن متطورة جدًا تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي (AI) والجغرافية المكانية (GIS)، وتُعتبر إحدى الخدمات اللوجيستية البريدية المتطورة التي يقدمها البريد المصري من أجل خدمة عملائه بالتجارة الإلكترونية، التجار أو العملاء على حدٍّ سواء، وذلك من خلال نقل طرود المنتجات المباعة عبر الإنترنت من البائع إلى المستهلك.

وقد كان من أول الذين شهدوا فعالية الإطلاق لخدمة “وصلها” هو سيادة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس “عمرو طلعت”، الذي امتدح هذه الخطوة بشكلٍ لافت، حيث أضاف بيانٌ صحفي من الوزارة أمس أنّ هذا الإطلاقَ يُعدّ إضافة كبيرة إلى خدمة المواطنين الراغبين في شحن طرودهم من الباب إلى الباب والاستفادة من الخدمات البريدية المتعددة التي يقدمها البريد المصري.

وبات من الممكن للعملاء الحصول على خدمة شحن وتوصيل من خلال تطبيق “وصلها”، بالإضافة إلى موقع البريد المصري عبر منصة وصلها الرقمية.

وعلاوة على ذلك، أصبح بالإمكان تسجيل طلب شحن من الباب إلى الباب عبر الاتصال بمركز خدمة عملاء البريد المصري 16789، وكذلك الاستعلام عن الخدمة وطلب الخدمة من خلال شات بوت، كما تمكن خدمة “وصلها” التجار والعملاء من إنشاء طرودهم إلكترونيًا وطباعة بوليصة الشحن وطلب مندوبي البريد لاستلام الطرود من موقع الإنتاج، أو شحنها من خلال أقرب مكتب بريد بكل سهولة.

كما أوضح البيان الصحفي للوزارة -السالف الذكر- أنه يمكن طلب تحصيل مبلغ معين عند التسليم، ليحصل البريد المصري المبلغ ومن ثم إيداعه في حساب العميل لدى البريد، سواء في حساب التوفير أو حساب جاري أو بطاقة دفع مسبق.

والجدير بالذكر أن المهندس “عمرو طلعت” وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قام بزيارة مبنى الهيئة القومية للبريد بالقرية الذكية، حيث كان في شرف استقباله السيد “شريف فاروق” رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد.

وقد أشار معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن البريد المصري يُعد أحد أعمدة مصر الرقمية، مما استلزم تبنّي التقنيات الحديثة وعلى رأسها الذكاء الاصطناعي في إطار منظومة التحول الرقمي لتطوير الخدمات البريدية واللوجستية التي يقدمها البريد للمواطنين؛ موضحًا أنّ هذه الخدمة الجديدة تأتي في إطار التطوير الشامل الذي يشهده البريد المصري من أجل إعادة صياغة دوره والاستثمار الأمثل لإمكانياته خاصة مع الانتشار الواسع لفروعه في جميع أنحاء الجمهورية.

ويختم البيان الصحفي الوزاري أنه تم عرض حركة أسطول النقل البري الخاص بالبريد المصري رقميًا، ليس فقط من خلال تقنيات التتبع GPS ولكن باستخدام أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك بتخطيط خطوط السير باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وإصدار أمر التشغيل اليومي رقميًا ومراقبة الحركة GIS، بالإضافة إلى إنشاء نطاقات جغرافية محددة لحركة السيارة وإطلاق إنذار في حالة الخروج عن النطاق المحدد GIS سواء كانت سيارات نقل البريد أو سيارات خدمات التوزيع، وذلك بهدف زيادة فعالية ورفع كفاءة العمليات التشغيلية اللوجيستية للبريد المصري لتحسين جودة خدماته، والتي تندرج جميعها ضمن الأجندة الوطنية التي اعتمدها رئيس الجمهورية السيد اللواء “عبد الفتاح السيسي” من أجل التحول الرقمي في الدولة، مواكبةً لركب الثورة الرقمية العالمية.

ومن جانبه، أكد “شريف فاروق” رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد على أن البريد المصري يشهد الآن تطورًا كبيرًا على كافة الأصعدة، يشمل تحديث وتطوير الخدمات المالية والبريدية واللوجستية؛ مشيرًا إلى أن هذه الخدمة الجديدة تمكن جميع العملاء سواء شركات أو أفراد من استخدام المنصة الرقمية للخدمات البريدية واللوجيستية التي يقدمها البريد المصري، وطلب الخدمة من خلال قنوات تقديم الخدمة الرقمية العديدة، والتي تتمثل في التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهاتف المحمول أو التواصل مع خدمة عملاء البريد المصري من خلال الخط الساخن 16789؛ أو الشات بوت.

ويُذكر أيضًا أن هذه الخدمة توفر إمكانية طلب مندوب البريد المصري للشحن من الباب إلى الباب أو الشحن من مكتب البريد إلى الباب.

اقرأ أيضًا: بنوك مصر تواكب التطور الرقمي وتضع خطط 2022 للشمول المالي

وأضاف السيد “فاروق” أن البريد المصري يسعى دائمًا إلى التطوّر والتحسين المستمر في جودة الخدمات لتقديم الأفضل لكافة العملاء والمواطنين، فيشمل ذلك جميع فئات الشعب المصري وبمختلف خدماته المالية والبريدية واللوجستية التي ترتقي إلى مستوى عالٍ رفيع ومتميز من الجودة وبأسعار تنافسية معقولة ومناسبة للمواطن المصري.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.