أستمع الى المقال

أعلنت شركة كلوب هاوس من خلال حسابها الرّسمي عبر منصّة تويتر عن إضافتها ميّزة جديدة ومُنتظرة وهي ميّزة “الإعادة” Replay لكلا نظامي التّشغيل iOS وأندرويد والتي ستُتيح للمُضيفين بتسجيل الغرفة الصّوتية بحيث يمكن لأي شخص لم تسنح له الفرصة لحضور الحدث المُباشر بإعادة تشغيل الحدث بالكامل ومُشاهدته في وقتٍ لاحقٍ، وسيشاهدون نفس الأحداث في الغرفة الصّوتية مثل مغادرة ودخول المُستمعين، وتطوّر المناقشة بين الحاضرين وجميع التفاصيل الأخرى.

وذكرت الشّركة عبر مدوّنتها أنّ بالإمكان اختيار تسجيل الغرف فور حدوثها ثمّ حفظها ضمن ملف قابل للتنزيل بحيث يمكن لأيّ شخص يستضيف الغرفة مُشاركة هذا الملف خارج تطبيق كلوب هاوس واستخدامه مثلًا في البودكاست أو كمقطع على اليوتيوب، أو كمقطع فيديو على تطبيق تيك توك، أو في أيّ مكانٍ آخر، وكما ستدعم هذه الميّزة أيضًا الرّوابط المثبّتة، وهي ميّزة قدّمها كلوب هاوس سابقًا للسماح للمُشرفين بوضع رابط ذي صلة في الجزء العلوي من الغرفة.

ميّزة تسجيل الغرف الصّوتية:

المصدر: clubhouse

 أشارت الشّركة أنّها أضافت عناصر للتحكّم بهذه الميّزة مثلًا بإمكان أيّ شخصٍ يستمع إلى غرفة مسجّلة أن يتخطّى متحدّثًا إلى المُتحدّث التّالي وأيضًا يستطيع أن يتحكّم بتسريع التسجيل إلى 1.5 أو 2x وأن يقوم بالإيقاف المؤقّت وعمل مقاطع من التسجيل مدتها 30 ثانية، وكما سيتمكّن مُنشئي المُحتوى من معرفة من يستمع إلى المُحادثات المسجّلة للغرف الصّوتية، وكذلك معرفة إجمالي عدد الأشخاص في الغرفة، سواء في البث المُباشر أو المُسجّل.

المصدر:clubhouse

ووصفت شركة كلوب هاوس الميّزة بالمفيدة جدًا وهذا لقدرتها على مساعدة الأشخاص الذين لا يلتقطون الأحداث الصّوتية المباشرة في وقتها الفعلي، ومما يتيح لأيّ شخصٍ استخدام التّطبيق مثل محرّك اكتشاف البودكاست.

وتُعتبر هذه الميّزة خطوًة كبيرًة في تطوير تطبيق كلوب هاوس وخصوصًا بعد أيامٍ من إعلان تويتر عن بدء اختبار ميّزة التّسجيل وتحرير الصّوت في المساحات الصّوتية على منصّتها، ولا ننسى المنافسة الشّرسة مع تطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل الغرف الصّوتية على تطبيق الفيسبوك، ولهذا يحتاج تطبيق كلوب هاوس إلى المزيد من التّحديثات والإضافات ليكون ندًّا قويًّا في هذه المنافسة.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.