آبل تحدّث إرشادات App Store للسماح للمطوّرين بالتواصل مع العملاء مباشرةً بشأن طرق الدفع

آبل تحدّث إرشادات App Store للسماح للمطوّرين بالتواصل مع العملاء مباشرةً بشأن طرق الدفع
أستمع الى المقال

قامت شركة آبل بتحديث قواعد متجر التطبيقات الخاص بها App Store للسماح للمطورين بالتواصل مع المستخدمين مباشرةً بشأن المدفوعات، وهو تنازلٌ قدمته الشركة في تسويةٍ قانونيةٍ مع الشركات التي تتحدى متجرها الخاضع لسيطرة مشددة.

وفقًا لقواعد متجر التطبيقات التي تم تحديثها يوم أمس – الجمعة، يمكن للمطورين الآن الاتصال بالمستهلكين مباشرةً بشأن طرق الدفع البديلة، متجاوزين عمولة آبل البالغة 15 أو 30 بالمائة.

وقالت الشركة إنها ستكون قادرةً على مطالبة المستخدمين بالمعلومات الأساسية، مثل الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني، طالما ظل هذا الطلب اختياريًا، وأن الميزات والخدمات ليست مشروطة بتقديم المعلومات، وهي تتوافق مع جميع الأحكام الأخرى لهذه الإرشادات، بما في ذلك القيود المفروضة على جمع المعلومات من الأطفال.

ويُذكر أن الشركة كانت قد اقترحت هذه التغييرات في أغسطس/آب المنصرم ضمن تسويةٍ قانونيةٍ مع مطوري التطبيقات الصغار.

ضغوطاتٌ عالمية

إن القواعد ضد الاتصال بالعملاء، أو ما يشار إليه بالمبادئ التوجيهية “المضادة للتوجيه” ، هو مجال أصبح موضوع تدقيق تنظيمي كبير في الأشهر الأخيرة. إذ يعمل المشرعون في جميع أنحاء العالم على تحديد ما إذا كانت آبل تعمل كمحتكر من خلال الحد من كيفية إدارة المطورين لأعمالهم الخاصة من حيث الوصول إلى العملاء والتسويق واختيار أنظمة الدفع. وبالفعل، أُجبرت آبل على تعديل قواعد متجر تطبيقاتها الخاصة بها بسبب التسويات المختلفة في أسواق محددة.

إذ أصدرت كوريا الجنوبية، على سبيل المثال، مؤخرًا تشريعات جديدة تحظر على آبل وجوجل مطالبة المطورين باستخدام أنظمة الدفع الخاصة بهم. أما في اليابان، توصلت شركة آبل الشهر الماضي إلى تسوية مع المنظمين بشأن التطبيقات القارئة؛ أي تلك التي تتيح لهم الآن الارتباط بمواقع الويب الخاصة بهم من داخل تطبيقاتهم.

في غضون ذلك، في الولايات المتحدة، دخلت شركة آبل في دعوى قضائية مع شركة Epic Games، الشركة المطورة للعبة Fortnite الشهيرة. وعلى الرغم من أن القضية قيد الاستئناف الآن، فإن الحكم الأصلي للقاضي كان سيطلب من آبل السماح للمطورين بالإشارة إلى مواقعهم الإلكترونية داخل تطبيقاتهم، حيث يمكن للعملاء بعد ذلك الدفع مباشرةً مقابل خدماتها أو اشتراكاتهم، متجاوزًا أنظمة الدفع الخاصة بشركة آبل في هذه العملية. ومع ذلك، فإن التغييرات التي تم إجراؤها اليوم لا تصل إلى حد السماح بتضمين أنظمة الدفع البديلة مباشرةً في تطبيقات المطوّرين.

ولم تقتصر هذه الضغوطات على شركة واحدة، إذ قامت كل من آبل وجوجل أيضًا بتعديل هياكل العمولات الخاصة بهما لتقليل حصص عائدات المطورين بطرقٍ مختلفة، بما في ذلك بالنسبة للشركات الصغيرة، والتطبيقات التي توفر الوصول إلى الوسائط والتطبيقات التي يديرها ناشرو الأخبار. إذ خفضت جوجل هذا الأسبوع رسومها إلى 15% للتطبيقات القائمة على الاشتراك من اليوم الأول، بدلاً من نهج فرض رسوم 30% خلال العام الأول تنخفض إلى 15% في العام الثاني. كما خفضت العمولات إلى ما يصل إلى 10% لتطبيقات وسائط معينة.

المطالب ما زالت عالقة

Architecture, Business, Building, City, Modern

مصدر الصورة: بيكساباي.

من غير المرجح أن يرضي هذا الامتياز شركات مثل Epic Games، التي تصارعت مع عملاق التكنولوجيا في نزاعٍ طويل الأمد بشأن سياسة المدفوعات الخاصة بها.

إذ أطلقت شركة Epic قضيةً تهدف إلى كسر قبضة آبل على متجر التطبيقات، متهمة صانع iPhone بممارسة الاحتكار في متجره للسلع أو الخدمات الرقمية المقدَّمة عليه.

وفي سبتمبر/أيلول الفائت، أمر أحد القضاة شركة آبل بإلغاء السيطرة على خيارات الدفع الخاصة بمتجر التطبيقات، لكنه قال إن شركة Epic فشلت في إثبات حدوث انتهاكاتٍ لقوانين مكافحة الاحتكار.

أما بالنسبة إلى Epic والمطوّرين الآخرين، فإن القدرة على إعادة توجيه المستخدمين إلى طريقة دفع خارج التطبيق ليست كافية: فهي تريد أن يتمكن اللاعبون من الدفع مباشرةً دون مغادرة اللعبة.

ويُذكر أن شركة آبل تواجه أيضًا تحقيقات من السلطات الأمريكية والأوروبية التي تتهمها بإساءة استخدام مركزها المهيمن على الصناعة في مختلف قطاعاتها.

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى إكسڤار واشترك بنشرتنا البريدية.